دراما وفن

لورا أبو أسعد تتحدث عن أمر سلبي في أعمال الدوبلاج وتوجه نداءً بشأن اللغة العربية

لورا أبو أسعد تتحدث عن أمر سلبي في أعمال الدوبلاج وتوجه نداءً بشأن اللغة العربية

تريند – فريق التحرير

أكدت الفنانة السورية لورا أبو أسعد أن سهولة دبلجة الأعمال الفنية الغربية للهجات عربية مختلفة أمر سلبي يؤثر على اللغة.

وقالت أبو أسعد حسبما رصدته منصة تريند إنها مستاءة من دبلجة أعمال أجنبية إلى لهجات عربية بعيدة عن البيئة التي تأخذ العمل منها.

وأوضحت أنها صاحبة فكرة إنتاج أعمال مدبلجة عن الدراما التركية للهجة السورية.

وأرجعت الفكرة إلى تشابه أشكال الناس بين البيئتين، وكذلك الأماكن والجغرافيا نوعا ما.

وحول إجراء دوبلاج لمسلسل ما ينتمي لبيئة مغايرة تماما باللهجة السورية سخر لورا: ”الله يرضى عليك يا ابني يا خوسيه، أو يا ابني يا اليخاندرو، لا تزعل مرتك كاساندرا“.

وأردفت: “أرجوكم، نحن بحاجة للغة عربية فصحى حتى لو كنت مبسطة، وأيضا، ولمن يدبلجون باللهجة السورية، أرجوكم أحسنوا استخدامها، توقفوا عن الاستسهال والاستعجال“.

وكانت لورا أبو أسعد من أوائل العاملين في مجال دوبلاج الدراما التركية إلى السورية، وأبرز تلك المسلسلات “نور” الذي عرض سنة 2005.

لورا أبو أسعد والدراما المشتركة

وكانت الممثلة السورية قد أكدت أنها ليست من مشجعي الدراما العربية المشتركة وخاصة تلك التي تجمع اللبنانية بالسورية.

ووصفت أبو أسعد تلك الخطوة بالخطرة بسبب التمويل الكبير والاهتمام الزائد من شركات الإنتاج بهذا النوع.

ورأت الفنانة الشهيرة أن الدراما اللبنانية السورية أوشكت على أن تضيع هوية المسلسل اللبناني وهوية المسلسل السوري.

اقرأ أيضاً: “الشيخ عبد العليم” يغني لحبيبته “أم بشير” في باب الحارة (فيديو)

ودعت أبو أسعد الشركات الفنية إلى إنتاج أعمال درامية سورية وأخرى لبنانية خالصة، أسوة بالدراما المصرية.

واعتبرت لورا أن الدراما المصرية في القمة حالياً، لأنها محافظة على هويتها، رغم أنها ليست ضد إنتاج بعض الأعمال المشتركة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى