مشاهير العرب

عبد الفتاح مزين: أعمال البيئة الشامية تسيء لسوريا والشام

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبد الفتاح مزين: أعمال البيئة الشامية تسيء لسوريا والشام

تريند – فريق التحرير:

تحدث الفنان السوري عبد الفتاح مزين عن أسباب ظهوره القليل في الأعمال الدرامية.

وفي لقاء رصدته تريند أكد مزين أنه غير مبتعد عن الدراما إلا أن ظهوره القليل يرجع لأسباب تتعلق بقبوله العروض الفنية.

وأكد مزين أن لديه أعمال كثيرة مثل الكندوش وعلى صفيح ساخن ومسلسل جديد يحمل اسم البوابات السبع.

وأوضح أن قلة أعماله ترجع إلى كونه شخصاً مزاجياً في انتقاء وموافقة العروض بما يقنعه فكرياً ودرامياً.

وذكر بأنه لا يحب جمع عملين مع بعضهما ولديه شركات يتولى إدارتها في دبي وأعمال أخرى.

وعن أعمال البيئة الشامية رأى عبد الفتاح أن معظمها تسيء لسوريا وعاصمتها دمشق.

وأوضح أن دمشق ليست كما يظهرها البعض والأشخاص الذين حرروها من فرنسا ليسوا كما يروج لهم.

وتابع أنه ضد الفكر المطروح في تلك الأعمال، وأي مسلسل يحوي مفاهيم مغلوطة لا يعمل به وفق قوله.

عبد الفتاح المزين يتحدث عن بدء التحضيرات لجزء ثانٍ من “جوقة عزيزة” ويبين دوافع توقف تعرقل جزء جديد من “على صفيح ساخن”!

عبد الفتاح مزين وجوقة عزيزة

لكن مزين أشاد بمسلسل جوقة عزيزة معتبراً إياه قدم سوريا تاريخياً واجتماعياً واقتصادياً بشكل جيد.

واعتبر الفنان السوري أن جوقة عزيزة يتميز عن أعمال أخرى خالية من القيم.

وعن شخصياته التي يجسد فيها التسلط والقسوة في الدراما أكد عبد الفتاح أنه يختلف بذلك على أرض الواقع.

وأوضح أنه رجل متفهم لزوجته وأبنائه ورقيق معهم ودموعه حاضرة مع أي لحظة قد تكون مؤثرة.

لكن مزين لم يخف ندمه من دخول الوسط الفني قائلاً إن الزمن لو عاد إلى الوراء لما اتخذ التمثيل مهنته.

وأرجع عبد الفتاح ذلك إلى القائمين على الفن من الخارج وإساءة مفاهيم سببت تدنياً في مستوى الدراما وفي أذواق القائمين على الحركة الفنية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى