دراما وفن

جيني إسبر: أنا مظلومة فنياً والمنتجون ليس لديهم الجرأة الكافية!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أكدت الممثلة السورية جيني إسبر أنها مظلومة في الوسط الفني، مشيرة إلى أن المنتجين ليس لديهم الجرأة الكافية.

ورأت إسبر في لقاء رصدته منصة تريند، أنها إحدى الممثلات المظلومات فنياً، من الجيل الذي عاصر سنوات الأزمة السورية.

كما وأشارت جيني إسبر إلى أن المنتجين السوريين لا يملكون الجرأة الكافية لتسويق عمل من بطولتها ويحمل اسمها.

ودعت إسبر إلى المساواة بين الممثلين من ناحية العروض والفرص، وعدم حصر أدوار البطولة لممثلين محددين دون غيرهم.

وقالت الممثلة السورية إن نجاح الموسم الماضي (رمضان 2022)، جاء نتيجة ضربة حظ وليس دليلاً كافياً على تطور الدراما السورية.

وأضافت إسبر أن المواضيع المطروحة في الدراما، مكررة طوال العشر سنوات الأخيرة، وأغلبها بيئة شامية أو تتناول الأزمة.

كما رأت جيني إسبر أن صناعة الدراما الحقيقية تحتاج إلى منتجين لديهم فكر فني ولا يسيطر عليهم المردود المادي فقط.

وبشأن الرقابة السورية، قالت الممثلة السورية إن الرقابة تساهلت كثيراً مع مسلسل “كسر عضم”، ورفع سقف الجرأة.

وأشارت إلى أن مسلسل “كسر عضم” سلط الضوء عن الجانب الأسود من المجتمع، دون التطرق لإبراز الجوانب الإيجابية.

اقرأ أيضاً: عابد فهد يعلق على نبأ تبرعه بمبلغ مالي لنادي حطين ويؤكد بأنه ينتمي له روحاً وقلباً

كما وأعربت إسبر عن أمنيتها بتقديم الدراما السوريا أعملاً إيجابية للمجتمع السوري، بعيداً عن معاناة الحرب.

فنياً، تشارك الممثلة السورية جيني إسبر في مسلسل عربي مشترك، لكنها رفضت الكشف عن اسمه حالياً.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى