دراما وفن

محسن غازي يتحدث عن خيانة كبيرة تعرضت لها الدراما السورية ويبين دوافع هجرة الفنانين

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف نقيب الفنانين السوريين محسن غازي عن الخيانة التي تعرضت لها الدراما السورية في السنوات الماضية.

وأكد غازي في لقاء رصدته منصة تريند، أن الدراما السورية تعرضت للخيانة من جهات خارجية أغلقت السوق أمامها.

وأشار نقيب الفنانين السوريين إلى أن هناك جهات خارجية (لم يسمها) غيّبت رؤوس أموال تنتج في الدراما السورية.

كما ورأى غازي أن هذه القسوة والخيانة تسببت بهجرة الفنانين السوريين للإقامة في دول عربية بحثاً عن فرص عمل.

وأعتبر نقيب الفنانين السوريين أن هذه الدول وفرت فرص عمل للفنانين وارتقت بالدراما على حساب الفنان السوري.

ورأى محسن غازي أن الدراما السورية موجودة في وجدان المشاهد وكانت تحتل مكانة متقدمة في المشهد الإبداعي العربي.

كما وأشار إلى أن هناك العديد من النجوم ولدوا من خلال الدراما السورية وأصبحوا أرقاماً صعبة على مستوى الوطن العربي.

وأكد الممثل السوري أن الدراما السورية كغيرها من القطاعات الأخرى التي تأثرت في الحرب التي مرت على البلاد.

اقرأ أيضاً: تولاي هارون تهاجم الحكومة السورية: في مجال نعرف كيف بدنا نعيش عنجد هزلت!

وكشف غازي أنه ضمن ورشة الدراما السورية التي تمت اقامتها مؤخراً تم مناقشة مشكلة النص أو الكاتب الدرامي.

وأشار نقيب الفنانين السوريين إلى أن الدراما بحاجة لنصوص وكتّاب حقيقيين، بعيداً عن تحكم المال في المحتوى.

يذكر أنه تم مؤخراً عمل ورشة عمل لمناقشة مشاكل الدراما السورية بحضور حكومي كبير على رأسهم رئيس الحكومة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى