دراما وفن

شكران مرتجى تبين دوافع رفضها تبني ابن لها متحدثة عن حلمها بعيداً عن التمثيل

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

فاجأت الفنانة السورية شكران مرتجى متابعيها بأنها لم تكن تفكر يوماً بأن تدخل الوسط الفني كممثلة، على الإطلاق.

وأوضحت مرتجى في حديث رصدته منصة تريند أن شغفها وهوايتها منذ أيام الطفولة كانت بالغناء، ولم تتخيل يوماً أن تصبح ممثلة.

وقالت الممثلة السورية أنها كانت تحلم بأن تكون مطربة، مشيرة إلى أنها تحب الغناء منذ طفولتها.

ولفتت إلى أن تلك العواية اكتسبتها من الجو الريفي التي كانت تعيش به، حيث أنه لم يكن هناك أجهزة صوت والأعراس كانت تقام على الدربكة والغناء فقط.

وأشارت إلى أن إحدى النساء من صاحبات الصوت الجميل كانت تغني في العرس ويقمن الحاضرات بالترديد خلفها.

وعن أصدقائها، قالت الفنانة السورية أن لا تمتلك لا صديق ولا صديقة، باستثناء الممثلة السورية الشابة نانسي خوري.

وأضافت أنها تعتبر نانسي خوري ابنة لها، مشيدة بموهبتها وانطلاقتها في عالم التمثيل، مضيفة أنها تتوقع لها مستقبلاً زاهراً.

ولفتت إلى السنوات الأخيرة كانت كفيلة بإلغاء جميع الصداقات، مشيرة إلى أنها لا تزور أحدا ولا يزورها أحد زيارات في المنزل.

وأكملت بأن علاقتها تقتصر على الاجتماع معهم في مواقع التصوير والعمل، مشيرة إلى أنها علاقتها أصبحت سطحية مع الجميع.

وأضافت أن مفهوم الصداقة بالنسبة لها هو تراكمات للمواقف والذكريات، مضيفة أنه من المستحيل صنع صديق بكبسة زر.

اقرأ أيضاً: جيني إسبر تتحدث عن علاقة الأموال الخليجية بضعف الدراما السورية وتؤكد على ضرورة فتح الطريق أمام الشباب

وعن فكرة تبينها طفل أو طفلة، أكدت الفنانة السورية أن هذه الفكرة غير واردة لها، للعديد من الأسباب.

وأوضحت أن السبب الأول هو ردة فعل المجتمع، وما قد يحصل بعدها من تنمر على الطفل، مردفة أنها لا يمكن أن تضع طفلاً في مكان لا تحبه.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى