دراما وفن

ميرنا شلفون ترد على منتقدي مشهدها الجريء في مسلسل سكر وسط مع الدكتور!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبرت الفنانة السورية ميرنا شلفون عن استيائها من تعبير “مدبرا أمورك”، مشيرة إلى أن المقصد منها غير سليم.

وتساءلت شلفون خلال الحديث عن رأيها بالعبارة في مقابلة رصدتها منصة تريند: “كيف يعني مزبطا أموري.. هيك بينحكا”.

وأكدت أنها مستعدة لأن تقتلع العين التي تغمز لها مع هذه العبارة، معتبرة أنها عبارة مسيئة جداً بالنسبة لها.

أما عن التعليقات والنصائح الدينية التي تردها عبر منصات التواصل الاجتماعي، فقالت ميرنا: “بفور دمي إذا حدا بقلي الله يهديكي”.

كما ولفتت إلى أنها مستعدة لأن تتفرغ لساعات محددة من أجل أخذ دروس دينية من هؤلاء الأشخاص، وفق قولها.

واعتبرت أنها ربط صورتها واسمها بالجرأة والإغراء غير صحيح، مشيرة إلا أن الأدوار الجريئة التي لعبتها هي دورين من أصل أعمال كثيرة.

وعن مصطلح نجمة الإغراء والممثلة المثيرة، أكدت أنها لا تنزعج من الوصف أو من أن تكون “سكسي”، إلا أنها ترفض أن تأطر في هذه الأدوار.

كما وعلقت على مشهد الإغراء الذي قدمته في سكر وسط مع الدكتور، مستغربة تركيز المتابعين عليه دون غيره.

وبالرغم من ذلك، قالت ميرنا شلفون أنها لا تلتفت لتلك العناوين، مؤكدة أنها لا تتعمد إثارة الجدل أو الإغراء في إطلالتها.

اقرأ أيضاً: أندريه سكاف يعلق على التصريحات السلبية عن الوسط الفني ويبين رأيه بدخول ابنته عالم التمثيل

ولفتت إلى أنها لا تختار دائماً أزيائها بنفسها، مشيرة إلى أن المصممين هم من يختارون لها الموديل مع التركيز على إظهار أنوثتها.

وأضافت الممثلة السورية أنها تضحك عندما توصف بـ “ممثلة الإغراء”، مشيرة إلى أنها شخصية كوميدية ومرحة أكثر من كونها شخصية سكسية ومغرية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى