دراما وفن

عدنان أبو الشامات يتعاطف مع علاء الزعبي بعد تبرأ عشيرته منه ويبدي رأيه بفيلم خيمة 56

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبر الفنان السوري عدنان أبو الشامات عن تعاطفه مع زميله الفنان علاء الزغبي، بعد ضجة مشاركته بفيلم “الخيمة 56” المسيء للاجئين.

ودافع أبو الشامات عن الزعبي على صفحته بفيسبوك حسبما رصدت منصة تريند، معتبراً أن الفيلم لا يسئ لأحد.

واعتبر أن اعتذار الممثل السوري عن مشاركته بالفيلم وتوعده بحذفه من جميع المنصات، جاء كرد فعل سريع على بيان عشيرته وتبرئها منه.

حيث رأى أبو الشامات أن الفيلم لا يختلف كثيراً عن لوحات مسلسل مرايا وبقعة ضوء، إلا أنه كان ضعيف إخراجياً إلى حد كبير.

وأكد على أن إطلاق وصف “الإباحي” على الفيلم جائر جداً، مشيراً إلى أنه تحدث عن الحياة الزوجية في المخيمات عبر الإيحاءات.

وقال: “الفيلم على ما يبدو أراد أن يصنع لوحة كوميدية خفيفة، لحياة الناس ومشاكلهم المتعلقة بعلاقاتهم الحميمية”.

“محاولة فاشلة”

وأكمل بأن المخرج “اختار المخيم باعتباره أصعب وأسوأ الأماكن للحياة الآدمية”، معتبراً أنه ضعيف إخراجياً ومفكك مشهدياً.

وقال أنه لم يجد في الفيلم ما يسئ لأي فئة أو مجموعة من المجتمع السوري مطلقاً، قائلاً أنه بالكاد أن يكون لوحة من مرايا أو بقعة ضوء.

وأضاف: “أشعرني أنه كان محاولة فاشلة للإضاءة على معاناة هؤلاء الناس الموجودين ضمن هذه الظروف لقضاء حاجة أساسية”.

اقرأ أيضاً: طليقة الشاعر حسن فائق تتهم زوجته أصالة نصري باحتلال منزلها وتتوعدهم بحاكم دبي!

وأكمل الممثل السوري: “أنا أتعاطف بشدة مع علاء الزعبي، الذي ولا شك أصابه الرعب والهلع من هذا البيان وسارع إلى الاعتذار”.

ورأى أن اعتذاره جاء “خوفاً من عواقب وخيمة، لاشتراكه في فيلم كان يمكن أن يكون فيلماً كوميدياً طريفاً وممتعاً، ولكنه ضل طريقه”.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى