دراما وفن

وائل رمضان يستذكر أيامه مع سلاف فواخرجي ويتحدث عن أشخاص أفسدوا علاقتهما

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

تغزل الفنان السوري وائل رمضان بطليقته الفنانة السورية سلاف فواخرجي، معرباً عن حبه الكبير لها وشوقه وحنينه لأيامه معها.

حيث كتب رمضان عبر فيسبوك منشورا رصدته منصة تريند أرفقه بصورة له مع سلاف فواخرجي بمناسية عيد ميلادها.

وأكد على أنه أحب سلاف من أول لقاء لهما واحتفال بعيد ميلادها، متحدثاً عن تصرفات العشاق بينهما والتي لا يمكن نسيانها.

وأثار الممثل السوري تساؤولات كثيرة بين المتابعين بمنشوره، ملمحاً إلى وجود أسخاص أفسدوا علاقتهما وقصة حبهما هو وسلاف.

واختار رمضان صورة له مع سلاف وهما ينظران إلا بعض، إلا أن حاجزاً فرقهما وأبعدهما عن بعض رغم رغبتهما بالبقاء سوية.

كما ووصف طليقته بالغالية على قلبه، متمنياً لها السعادة والتوفيق في الطريق الذي اختارته.

وكتب رمضان: “سلاف الغالية ع قلبي وكتير، كانوا زمان المحبين يبعتوا رسائل ورقها من برا أزرق وأحمر ويعطروها”.

إلى سلاف فواخرجي

وأضاف وائل: “كانت تتعطر بالكلونيا المتوفرة، هيك كان زمان، أنا بحن لهديك الأيام وكتير وبحس إني هونيك مش هون، بس حتى هي قتلوها فينا وصارت حلم”.

وأردف رمضان: “واليوم، مع إني حبيتك بأول عيد ميلاد الك التقينا فيه سوا، بتمنى من قلبي تكوني مبسوطة وبصحة وعافية ورضا وسلام”.

وتابع: “وأيامك كلها حلوة متلك ومتل روحك الدافية، ويصير اللي بتحبيه متل ما بتحلمي وأكتر، يا أم الحمزة والعلي”.

اقرأ أيضاً: محمد عبده يتحدث عن أمنيته الوحيدة التي يتمنى تحقيقها قبل وفاته (فيديو)

يشار إلى أن سلاف قد أعلنت خبر انفصالها بشكل مفاجئ قبل أشهر عن رمضان من خلال منشور مطول حمل الكثير من عبارات الحب له.

كما وفوجئ المتابعين بأن سلاف ووائل لا يزالان يعيشان في نفس المنزل رغم الانفصال، وفق ما قاله رمضان في أحد اللقاءات.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى