دراما وفن

عبد المنعم عمايري يبرر قبوله أداء مشاهد جريئة ويعلق: “دراما سيلكون”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

وجع الفنان السوري عبد المنعم عمايري انتقادات لاذعة للقائمين على الوسط الفني والتمثيل في سوريا.

وأكد عمايري في حديث رصدته منصة تريند غياب الأخلاق لدى أبناء الوسط، لافتاً إلى كثرة الواسطات والمحسوبية فيها.

فقال الممثل السوري عبد المنعم أن مهنة التمثيل أصبحت مهنة من لا مهنة له، في إشارة إلى الكثير من الدخلاء على الوسط.

وفي تعليقه على خضوع الفنانين لعمليات التجميل، أكد عمايري أن الممثل الناجح هو من يستطيع إثبات موهبته”.

كما أضاف الفنان السوري عبد المنعم عمايري: “ويكون قادراً على لعب شخصيات مختلفة في نفس الوقت”.

ولفت إلى انتشار موضة التباهي بالعضلات، وقال: “الآن هناك موضة العضلات، وشباب يضعون الرموش ودراما سيليكون”.

وأوضح عمايري أنه ليس ضد عمليات التجميل البسيطة، التي لا تكون طاغية وتفير الشكل الطبيعي كثيراً.

كما أكد على أن النجومية لا تأتي من خلال الجمال، مشيراً إلى تطبيق تيك توك صنع نجوماً كثر، ليضيف بأنه لا يبحث عن نجومية من هذا النوع.

اقرا أيضاً: سوزان سكاف تتحدث عن زواجها الثالث بعد تجربتين فاشلتين و10 سنوات من الوحدة!

وعاد للحديث عن الانتقادات التي طالته بعد تقديمه مشاهد وصفت بالجريئة من خلال دوره في فيلم “الإفطار الأخير” ومن قبلها دوره في مسلسل “قيد مجهول”.

فقال: “نحنا مع الأسف كل ما عم يمرق الزمن عم نتخلف أكتر، عندما يكون هناك مبرر درامي لأي مشهد شو ما كان أنا بعمله، السبب أنه انا عم قدم فن“.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى