دراما وفن

أيمن زيدان يعلق على نبأ اعتزاله ويبين دوافع غيبته: ضاق الوطن يا صديقي!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أثار غياب الفنان السوري أيمن زيدان عن ساحة السوشال ميديا منذ فترة تساؤلات الكثير من متابعيه وجمهوره.

كما واستغلت بعض الصفحات غياب زيدان عن ساحة السوشال ميديا بإطلاق العديد من الشائعات حوله.

فأعلن البعض منها ابتعاد زيدان عن العمل الفني واعتزاله، وقالت صفحات أخرى أنه يعاني من ازمة صحية ألمت به مؤخراً.

الممثل السوري لم يصمت طويلاً عن تلك الشائعات، ليعود بالرد عليها بطريقة غير مباشرة من خلال منشور له رصدته منصة تريند.

وتحدث فيه عن مأساة البلاد وانعكاسها على كل مواطن عاش فيه أيام الرخاء، في حين وصل لزمن أصبح فيه أسيراً في وطنه.

فكتب زيدان: “انقطعت أخباره منذ زمن وطال غيابه عن أمسيات أصدقائه …مر وقت طويل لم يعد ينثر فيه ضجيجه المحبب ويزين اللحظات بحكاياته الساخرة”.

وأكمل: “لم يجب على هاتفه بل انكفأ كسلحفاة عجوز قبعت تحت درعها القاسي”، مرفقاً منشوره برسمة لصورته.

وتابع زيدان: “بعد جهد التقيته وسألته عن سر هذا الغياب …؟ بكثير من الصرامة والشحوب أجابني:

“ضاق الوطن يا صديقي فأُرغمت ُ أن أكون أسيراً لأمتار قليلة من وطن ٍ كان يوماً فسيح الارجاء …ودون وداع غادر نحو درّقته بخطوات من صقيع”.

اقرأ أيضاً: سلاف فواخرجي تستعيد جمالها وشبابها عقب الانفصال عن وائل رمضان (صور)

واعتبر المعلقون أن كلمات الممثل السوري لا تنطبق عليه وحده، بل إنها حال كل مواطن سوري بعد الأزمة الطويلة التي عصفت به.

وتمنى المعلقون لزيدان الصحة والعافية وطول العمر، متمنين رؤيته من جديد على الشاشة بأعمال مميزة كالتي قدمها ورافقت ذاكرتهم من سنوات.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى