دراما وفن

هشام حداد يتعالى على السوريين بنجاح البرامج اللبنانية ويتعرض للسخرية!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

تحدث الإعلامي اللبناني هشام حداد عن تفوق المذيعين اللبنانيين على نظرائهم السوريين في تقديم البرامج وإدارة اللقاءات.

وقال حداد في حديث رصدته منصة تريند أن هذا الأمر يدفع المحطات التلفزيونية لاستقطاب مذيعين لبنانين وليس السوريين.

تطرق الإعلامي للموضوع جاء بعد سؤال طرح على إحدى المجالات، عن سبب اختياره لتقديم برنامج راحت علينا على شاشة “لنا” السورية.

واعتبر حداد أن المقال الذي نشر على الجريدة بصيغة “لماذا هشام حداد واستبعاد المذيعين السوريين”، يهدف لإثارة الجدل.

وأكمل بأن المذيعين اللبنانيين على السوريون في البرامج التلفزيونية مثلما يتفوق السوريون على اللبنانيون في الدراما.

ونفى المذيع اللبناني رفض أي من الفنانين المشاركة ببرنامجه “راحت علينا”، باستثناء من اعتذروا بسبب ظروف عملهم.

ومن ضمن الأسماء التي كان من المقرر أن يستضيفها حداد في برنامجه واعتذروا عن المشاركة “معتصم النهار، سلاف فواخرجي، سلافة معمار”.

تصريحات حداد عرضته لبعض الانتقادات والسخرية، مؤكدين أن مؤهلات نجاحهم جرأة طرح الأسئلة فحسب.

ولفت المتابعون إلى نجاح باسم ياخور في تقديمه لبرنامج “أكلناها” رغم أنه ممثل وليس إعلامي، مرجعين السبب إلى فكرة البرنامج.

اقرأ أيضاً: أريج خضور تتحدث عن المضايقات التي تتعرض لها وتنهال بالبكاء مبررة بقائها في منزل صديقتها أثناء جنازة والدها

يشار إلى أن خلافات كثيرة حصلت بين ممثلين وإعلاميين سوريين ولبنانين من قبل، بسبب المقارنات بالموهبة والشهرة.

إذ يرى السوريين أنهم صاحبوا الفضل بانتشار الدراما اللبنانية عبر الأعمال المشتركة، ويرى اللبنانيون أن شهرة الكثير من نجوم سوريا جاءت عبرهم.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى