دراما وفن

شكران مرتجى تبوح بمشاعرها تجاه غسان مسعود: قضيت سنتين وأنا صافنه فيه

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبرت الفنانة السورية شكران مرتجى عن استغرابها من التعليقات والجدل حول تصرف بعض المعجبين عن مشاهدة فنانهم المفضل.

وكشفت مرتجى في منشور رصدته منصة تريند أنها عاشت الحالة، وحتى أنها من الممكن أن تحدث معها الآن إذا ما شاهدت أحد الفنانين المفضلين لها.

كما أعلنت للمرة الأولى عن مشاعر الحب التي كانت تكنها للفنان غسان مسعود، وقالت أن حبها له أحد أسباب دخولها للوسط الفني.

وكتبت: “بستغرب وبستعجب وبندهش من إنكم شاغلين بالكم بالبنت اللي عم تبكي مشان إنها شافت فنانها المفضل”.

ورأت أنه من غير المنطقي تحويل موقف المعجب وردة فعله إلى مثال للتنمر، قائلة: “هاد سلوك مو صح ومؤذي بطريقة غير مباشرة”.

وأضافت: “غمض عيونك وغمضي عيونك واتذكر قبل قد مابدك من السنين كيف كنت /ي تزعوط إذا طلع نجمك بغداً نلتقي”.

كما تابعت بأنها من المحتمل أن تبكي في حال شاهدت ربيع الخولي أو محمد فؤاد أو ناديه مصطفى أو أنغام أو إيهاب توفيق.

وقالت: “90 بالميه أبكي ويطير عقلي ورح اركض أتصور معهم.. لك أنا تلت أرباع فوتي عالمعهد كرمال #غسان_مسعود بإسمه الكبير”.

شكران مرتجى وغسان مسعود

“بيكفي موته مابده عصة قبر”

وتابعت الفنانة السورية شكران مرتجى بالحديث عن الفنان غسان مسعود: “كان عامل شجرة النارنج أول سنتين قضيتهم صافنه فيه”.

وقالت دفاعاً عن الفتيات اللواتي يبكين عند مشاهدت فنانهم: “بيكفي موته مابده عصة قبر.. جيل ماشاف الا الحرب والخراب.. لاتسكتروا عليهم الفرحه اللي على قدهم”.

كما واستنكرت تجاهل المعلقين بسخرية لكل أوضاع البلاد والتركيز على هذا الموقف البسيط، مشيرة إلى أنه رأي من امرأة كان مراهقة يوماً ما.

وأكملت: “رحت على حفلة لوائل كفوري قبل كم سنة الفرح اللي فرحته بشتهي دقيقة منه.”.

اقرأ أيضاً: هيفاء وهبي توثق بالفيديو لحظة خضوعها لجلسة مساج وتؤكد: شوي بتوجع (فيديو)

وختمت مرتجى: “هلق خلص حاج مكابرة، أكبر واحد فينا يشوف فنان وحتى لو مابحبه بيطلع موبايله وبيتصور معه وبتدمع عينه”.

وتكررت مواقف بكاء الفتيات السوريات واقتحامهن للمسرح فرحاً بوجود الفنانين، ورغبة بالتقاط الصور معهم.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى