دراما وفن

ميرنا شلفون ترفض وصف إطلالتها بالجريئة وتبين دوافع غيابها عن الشاشة!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

رفضت الفنانة السورية ميرنا شلفون وصفها بالفنانة الجريئة، معلقة على الانتقادات التي تترافق مع كل ظهور وإطلالة لها.

وقالت شلفون في حديث رصدته منصة تريند أنها لا تعرف سبب تلك الانتقادات، مردفة أنها لا ترى في إطلالتها ما يستدعي الهجوم عليها.

ورأت الممثلة السورية أن ملابسها لا تعرف شيئاً من الجرأة، بالقياس مع ما يتم ارتدائه في هذا الوقت والزمان.

وأضافت أنها تحتار كثيراً في اختيار الملابس بعد تلك الانتقادات التي تعرضت لها، فقالت: “يعني ما بعرف شو بنلبس، شو المطلوب؟“

وقالت: ”أنا ما بعرف ليش عم بصير هيك، أنا الوحيدة اللي بعمل هيك، وما بدي قول جريئة؛ لأنه صفيت جمب غيري كتير عادي”.

وأشارت إلى أنها لم تعد تهتم للتعليقات السلبية والانتقادات التي توجه لها، مضيفة أنها اتخذت قرارا بعدم الرد على أي منها.

واعتبرت أن الهدف من التصويب على ملابسها وإظهارها بأنها جريئة وغير مناسبة هو تجاري بحت -من أجل جمع اللايكات والمشاهدات-.

فأكملت: ”أي بنت ممثلة أو غير ممثلة، بلتبس عالموضة، الشي اللي بلبقلها، واللي بلائم المكان والزمان”.

وأردفت اميرنا شلفون: “إذا اليوم بتمشي بالشارع بتلاقي بنت لابسة قصير بطريقة صح.. هي مجرد تجارة لحتى يلموا لايكات“.

كما وكشفت عن سبب غيابها لأربع سنوات متتالية عن الدراما التلفزيونية، وأوضحت أنه يعود لأسباب شخصية.

اقرأ أيضاً: سوزان نجم الدين تتعرض للسخرية وتتهم بالكذب بسبب مارلين مونرو

وأكدت أنها لم تقصد الابتعاد بإرادتها، معربة عن سعادتها بالمشاركة في فيلم “كازي روز” الذي يصور حالياً في دمشق.

وأوضحت أنه التعاون الأول إخراجياً مع الفنان وائل رمضان، مشيرة إلى أنها ستؤدي شخصية ”غزل“، وهي راقصة في الكازينو.

أخبار الفن على تلغرام
زر الذهاب إلى الأعلى