دراما وفن

حسام جنيد عن حياته قبل عالم الفن: شحدت وكانت الناس تشفق علي واشتغلت بغسيل القبور (فيديو)

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف الفنان السوري حسام جنيد للمتابعين عن صعوبة الأيام التي عاشها في طفولته، مؤكداً بأن الناس كانت تشفق عليه.

وعبر لقاء مصور قال جنيد بأنه عاش مع أخواته الـ 9 وهم أيتام منذ الصغر، وكان يعمل براتب 75 ليرة أسبوعياً.

وتابع الفنان السوري حسبما رصدت منصة تريند بأنن لم يكن يمتلك ثمن ثياب العيد، وكان يعمل في غسيل القبور من أجل الحصول على ذلك.

كما أن معظم الناس كانت تشفق عليه وتساعده، معتبراً بأنه ذاق الأمرين في طفولته عكس ما يظن البعض.

وعاود حسام جنيد بالشكر لصاحب الملحمة الذي كان يعمل لديه ويعطيه “حصة لحمة” أسبوعياً، كونه كان السبب بنجاته.

تحول من قصاب إلى فنان

لافتاً بأنه انتقل من راتب 75 ليرة أسبوعياً إلى راتب 2000 ليرة يومياً بعد أن دخل إلى نادي القمة وتم اكتشاف موهبته.

الفنان السوري أكد خلال حواره بأنه لا يمكن أن يجعل ابنه يعيش تلك المأساة، وأنه يحاول دائماً تلبية ما يطلبه.

وأنه يعمل على تأمين مستقبله من الآن قائلاً: “أنا من هلا عم أمن مستقبل وطن لأنو بعد ما موت ما حدا رح يطلع عليه”.

اقرأ أيضاً: يزن السيد: جمال هيفاء وهبي خطـير وأنا معجب فيها وعبد المنعم عمايري قدوتي في التمثيل

وانهار حسام جنيد بالبكاء على أطفاله الذين يعيشون مع والدتهم الفنانة السورية إمارات رزق بعد حادثة الانفصال التي وقعت بينهما.

مؤكداً ضعفه وعجزه الكبير أمامهم، متمنياً بأن تقوم الأخيرة بتربيتهم على المحبة والمودة بينهما من أجل إنقاذهم من تلك المأساة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى