دراما وفن

سمير حسين يحذر من انحدار الأخلاق في الدراما السورية ويتحدث عن محاكتها للغرائز الجسدية!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أعرب المخرج السوري سمير حسين عن قلقه من الحالة التي وصلت إليها أعمال الدراما السورية خلال السنوات الأخيرة.

ورأى حسين في حديث رصدته منصة تريند أن الدراما تذهب لمحاكاة غريزة المشاهد وليس عقله وقلبه وروحة كما كانت في السابق.

وأكد على خطر كبير من وراء تعميم فكرة التركيز على جذب المشاهد من خلال غريزته، متحدثاً عن ضعف كبير في القيم الدرامية للأعمال التي أنتجت مؤخراً.

واستنكر تركيز صناع الدراما على جذب الناس من خلال ما أسماها بالحالة الجمعية نحو شيء سيء، قائلاً: “الناس وين عم تروح؟.. الحقيقة مانه كويس أبداً”.

واعتبر المخرج السوري سمير حسين أن اتجاه المشاهدين لهذه الأعمال يؤثر سلبًا على ذائقتهم ويكرس لذائقة مشوهة.

كما وتحدث عن إهمال الأعمال التي تحمل قيماً تنويرية بذل فيها جهود كبيرة، في حين أن الاجماع يحدث حول أعمال دون المستوى.

ورأى ان الأعمال الناجحة تحتاج إلى نصوص من كتاب موهوبين ومثقفين، مضيفاً أنهم نادرين جداً اليوم في سوريا.

كما وتطرق إلى وجود دخلاء على الوسط الفني لا يمتون بصلة للمهنة، من مخرجين وكتاب لا يملكون الموهبة والثقاف التي من الضروري أن تكون فيهم.

اقرأ أيضاً: إبراهيم تاتليس يغني برفقة ابنته ويتصدر التريند العربي والتركي (فيديو)

وعن طريقة دخولهم إلى الوسط الفني، كشف المخرج سمير حسين أنهم يفرضون أنفسهم في الوسط الفي من خلال الوساطة والعلاقات.

وأكمل بأن شركات الإنتاج تفتقر لوجود منتجين حقيقين قادرين على التمييز بين النص السيء والنص الجيد، مردفاً أن أعمال كثيرة تفتقر للقيمة والمعنى.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى