دراما وفن

محمد خاوندي يثير استياء المتابعين من طريقة وصفه لمسلسل “باب الحارة”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أثار الفنان السوري محمد خاوندي استياء الجمهور بطريقة وصفه لمسلسل البيئة الشامية “باب الحارة”.

ورأى خاوندي في حديث رصدته “تريند” أن تعدد الأجزاء يفسد أهمية العمل، وهو ما ينطبق على أعمال البيئة الشامية.

وخالف الممثل السوري شركة قبنض المنتجة لـباب الحارة، وقال أنه ليس مع فكرة استغلال نجاح العمل وإنتاج أجزاء جديدة.

كما ووصف محمد خاوندي مسلسل باب الحارة الذي وصلت أجزائه إلى 12 جزءاً، بأنه “علكة معلوكة بترجعها عالتم”.

وأكد أن سبب الاستمرار في إنتاج مواسم جديدة من العمل في الربح المادي، باستغلال نجاح الأجزاء الأولى منه.

رأي خاوندي في تعدد الأجزاء

ونوه الممثل السوري أن باب الحارة الذي كُتب نصه ليُعرض في جزئين فقط، إلى أن نجاحهما دفعها للمواصلة فيه.

الممثل السوري محمد خاوندي

كما وأشار إلى نية شركة قبنض إنتاج المزيد، قائلاً أن “استكتاب أجزاء كثيرة يؤدي إلى استنباط الأفكار واجترارها”.

وفي الحديث عن تعدد الأجزاء، كشف أن فكرة الجزء الثاني من مسلسل أهل الراية كانت فكرته ولم يكن مخططاً عرضه بأجزاء.

كما وأوضح خاوندي الذي شارك في أجزاء من باب الحارة بدور أبو حدو أنه مع تعدد أجزاء العمل الواحد في حال كان النص مكتوبًا في عدة أجزاء.

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى برسالة إلى أمل عرفة: “ما رح انسى وقفتك معي”!

وأضاف الممثل السوري أن مسلسل حارة القبة وكذلك الكندوش، مكتوبة من الأساس لتكون في عدة أجزاء.

وأكمل بأن مسلسل الكندوش أنتج على جزئيين، بالرغم من أن النص يسمح له أن يعرض على ثلاثة أجزاء.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى