دراما وفن

مسؤولون في نقابة الفنانين السوريين يتحدثون عن فساد الراحل زهير رمضان!

أطلق مسؤولون في نقابة الفنانين السوريين تصريحات مثيرة بحق النقيب الراحل الفنان زهير رمضان.

حيث قال المخرج أسعد عيد في لقاء رصدته منصة تريند أن النقابة تعمل كخلية نحل بعد وفاة رمضان.

وأضاف رئيس المكتبين القانوني والدرامي في النقابة أن سير عمل النقابة أصبح مما كان عليه سابقاً.

وأرجع ذلك إلى تفرد زهير رمضان بالقرارات دون الرجوع إلى مجلس النقابة ومشاركتهم في إصدار القرارات.

ولفت إلى أن أحدها منعه للفنانين خارج البلاد من دفع اشتراكات ومستحقات النقابة إلا عبر موكل قانوني.

وأكمل المخرج أسعد عيد بالقول أن مجلس وأعضاء النقابة يعملون الآن بذهنية النحل، وليس بعقلية “الأنا”.

أصبحوا “مرتاحين نفسياً”

رئيس المكتب المالي كمال الحريري، وافق أسعد، مؤكداً أنهم يعملون على عدم خلق شرخ في النقابة.

وأضاف بأنهم اليوم وبعد وفاة النقيب زهير رمضان أصبحوا “مرتاحين نفسياً”. متهماً رمضان بتجاوز القانون.

أسعد ورغم عدم صدور أي تصريح منه في فترة تولي رمضان النقابة، قال أن المجلس كان مستعداً لعزله.

ولفت إلى أنه تولى منصب النقيب من قبل، لكنه لم يأخذ قراراته “الصياح والعياط”، في إشارة لطريقة زهير رمضان.

وأكمل متفائلاً بالنهوض بالدراما السورية مجدداً، لكون معظم الفنانين ملتزمين بالقرارات والانتماء الوطني.

وتابع عيد بأن النقابة بجميع أطرافها ملتزمة بقرارات القيادة السياسية وتوجيهاتها، في ظل الأزمة الحالية.

اقرأ أيضاً: أيمن رضا يهــاجم المعهد العالي للفنون المسرحية بعد زيارة تيم حسن!

وتحدث المخرج السوري عن دور النقابة في منح قروض لأعضائها، وصلت إلى 70 ألف ليرة سورية.

وبعد مقابلة طويلة دارت في فحواها حول زهير رمضان وسلبيات قال عيد أنه لا يريد الحديث عنه لأنه توفي.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى