دراما وفن

مصطفى الخاني يبين دوافع عدم مغادرته من سوريا والعيش خارجها رغم قدرته على ذلك

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف الفنان السوري مصطفى الخاني عن أسباب عدم إقامته خارج سوريا، رغم توفر الإمكانات ومنها الإقامة الذهبية.

وقال الخاني في منشور رصدته منصة تريند أن الإجابة بسيطة وصعبة الفهم من قبل البعض في الآن ذاته.

وأكد الممثل السوري أن الذكريات وأجواء الحياة في شوارع الشام، تمنعه من العيش خارجها رغم الأوضاع الصعبة.

فكتب: “كتير أوقات بيسألونا إذا عندكو إقامات وقادرين تعيشو برا، ليش باقين بسوريا رغم الظروف الصعبة”.

ويضيف الخاني: “بكون جوابنا بقدر ما هو سهل وبسيط بقدر ماهو صعب ينفهم عند البعض”.

ويكمل: “ببساطة بس تجربو تمشو بحارات الشام القديمة على طرقات عمرها عشرة آلاف السنين تخت المطر وما سكين بإيدين أغلى الحبايب يلي صعب يجود الدهر وقتها بيخلق ربنا عشق وتعلق يمكن غير منطقي بالهمكان”.

والذي وصفه بأنه: “ينبض بأرواح من نحب، ويخلينا نتحمل ونتحدى كلشي.. ويخلينا نصير طماعين لدرجة نتمنى نبقى عمنعيش بهالعمر كم لحظة حلوة متل هاللحظات وبس”.

ويختم الخاني بالقول: “لحظات فيها دفء الماضي ومتعة اليوم وأمل الغد.. لحظات نستعيد بها ذكريات ونخلق ذكريات جديدة لنخبأها حنايا الروح”.

اقرأ أيضاً: سلاف معمار تعلق على الرواية التي صرح بها سيف الدين سبيعي حول طلاقهما!

وانتقل عدد كبير من الفنانون السوريون للعيش خارج سوريا بعد اندلاع الحرب عام 2012.

ويجتمع أكبر عدد منهم في الإمارات العربية المتحدة إلى جانب مصر ولبنان، وعدد من الدول الغربية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى