دراما وفن

شكران مرتجى تلعن الحروب وتؤكد بأن الحياة في سورية أصبحت قاسية!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبرت الفنانة السورية شكران مرتجى عن أسفها وحزنها الشديد على ما خلفته الحرب في سوريا.

وتحدثت مرتجى في منشور رصدته منصة تريند عن برد وصقيع لا دفئ ولا حل له أبداً.

كما تطرقت الممثلة السورية إلى الحديث عن الخسائر البشرية التي أصقعت القلوب بشدتها وألمها.

مرتجى قالت أن برد الأرواح وآلامها، لا يستطيع أن تزيله مواد التدفئة الاعتيادية.

“الجميع يشعرون بالبرد”

وكتبت: “الجميع يشعرون بالبرد ..البرد الذي لاتغطيه البطاقه الذكيه ولاذلك المدعو دعماً”.

وأكملت لا يغطيه “آلاف الليترات من المازوت ولافولتات العالم من الكهرباء ولا أميالاً من الغاز “.

كما استدركت بالقول: “الجميع مصابون بصقيع مزمن منهم من فقد حبيب ..ومنهم من فقد قريب”.

وأضافت مرتجى: “منهم من فقد أخاً وصديق.. ومنهم من فقد حضناً دافئاً كان ملاذه في لحظات الشدة”.

“هذة الحياة القاسية”

كما واستدركت بالقول: “منهم من فقد وليف ..ومنهم من فقد تفاصيل كانت تغنيه عن البشر”.

وأكملت شكران: “منهم من فقد لمة عائلة كانت الدفء في هذة الحياة القاسية .ومنهم ومنهم.. أنا منهم وأنت منهم “.

وختمت بالقول: “بإختصار كلنا مصابين بصقيع الروح.. ربما ذكرى واحدة تتغلل فينا فيعود الدفء لزوايانا.. اللعنة على الحروب”.

اقرأ أيضاً: حقيقة اعتزال الفنان عمرو دياب

كما وتعد الممثلة السورية شكران واحدة من أكثر الفنانات حديثاً وانتقاداً للأوضاع السيئة في سوريا.

حيث سبق وأن تحدثت مراراً عن المعيشة الصعبة التي يعانيها السوريين، وسط انعدام أبسط مقومات الحياة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى