دراما وفن

وائل زيدان يشكو وضعه الاقتصادي ويؤكد بأنه خسر منزله من أجل مشروع “فاشل”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

شكى الفنان السوري وائل زيدان وضعه الاقتصادي في سورية، مؤكداً بأنه يعاني كن الأزمات المعيشة كحال الشعب السوري كافة.

وقال زيدان في لقاء مصور بأنه لا يملك اي ثروة مالية في حياته كما يعتقد البعض، بل إنه يعيش يومه دون إسراف وتبذير.

وتابع الفنان السوري حسبما رصدت منصة تريند بأنه مازال يعيش في منزل إيجار، وذلك بعد أن باع منزله من أجل مشروع “فاشل”.

وائل زيدان بطريقة عفوية وطريفة أكد تعرضه للعديد من المواقف المضحكة في الشارع بين المواطنين.

مشيراً بأن الشعب السوري “ملك التنـ.ـمر”، سارداً إحدى القصص مع رجل وزوجته بعد أن رأته الأخيرة وأجاب زوجها قائلاً “تضربي إنتي واياه”.

وخلال اللقاء أشار وائل زيدان بأن شقيقه الفنان السوري أيمن زيدان لا يعاني من الاكتئاب كما يشاع، بل إنه موجوع على ما حلّ في سورية.

ووصف زيدان شقيقه بأنه صانع الدراما السورية وعراب عدد كبير من النجوم السوريين في فترة التسعينيات حسب تعبيره.

مؤكداً بأنه لم يمنحه فرص كثيرة في الوسط الفني عكس ما يظن البعض، كون أيمن زيدان يريده بأن يعتمد على موهبته.

اقرأ أيضاً: عبد المنعم عمايري يتحدث عن دوافع تأخر شهرته ويبين رأيه في دخول ابنتيه التمثيل!

وفي سياق متصل أعرب الفنان السوري عن سعادته بخسارة ما يزيد عن 65 كيلوغرام من وزنه بعد خضوعه لعملية تكميم في المعدة.

مرحباً بشكله الجديد وملامح وجهه التي باتت تعطيه فرصة أكبر في الدراما السورية والأعمال التلفزيونية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى