دراما وفن

عبد المنعم عمايري يتحدث عن دوافع تأخر شهرته ويبين رأيه في دخول ابنتيه التمثيل!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف الفنان عبد المنعم عمايري عن الدوافع والأسباب التي حالت بينه وبين شهرته، مؤكداً بأن الشللية الموجودة والنصيب ساهم في ذلك.

وفي تصريحات صحفية قال عمايري حسبما رصدت منصة تريند بأن بعض الفنانين يعتمدون على وسائل الإعلام والسوشيل ميديا من أجل الشهرة.

وتابع الفنان الفلسطيني بأن وجوده في المسرح وعمله كمدرس في المعهد العالي للفنون المسرحية جعله يقصر في هذا المجال.

قائلا: “أن البروباغندا الإعلامية والشللية تسببتا بعدم وجود اسمه بين الممثلين الذي يُعتبرون “صف أول”.

وتابع عبد المنعم عمايري بقوله: “أنا شخص منفرد، واعمل في المسرح وأدّرس بالمعهد، وأختار ما يعرض عليه ولا أعرض نفسه على أحد”.

مشيراً بأن عدد من زملائه يحصلون على فرص ذهبية في بداية مسيرتهم الفنية، بينما البعض تتأخر فرصته أمثال الراحل خالد تاجا.

أما عن رأيه في دخول ابنتيه سلمى ومريم عالم التمثيل، يرفض عمايري تلك الفكرة بسبب الجهد الذي يتطلبه هذا المجال.

لكنه في حال رأى هناك رغبة قوية من احداهن سيكون السند الأول والداعم لهما دون ممانعة منه.

اقرأ أيضاً: أيمن رضا يرد على تصريحات أحمد رافع بعدما اتهمه باستبعاده من مسلسل الكندوش

أما على الصعيد الفني أعرب عبد المنعم عمايري عن سعادته الكبيرة بالأصداء الإيجابية التي نالها خلال مشاركته في الجزء الأخير من سلسلة الهيبة.

وقال الفنان بأنه بذل جهداً كبيراً وخدم الشخصية من جهة المكياج والأدوات التي تطلبتها حتى خرجت بالشكل المطلوب.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى