دراما وفن

عبد المنعم عمايري يتحدث عن حبه الأول ويتمنى يلتقي بامرأة تشبهها (فيديو)

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

فاجئ الفنان السوري عبد المنعم عمايري جمهوره ومتابعيه بالكشف عن أول حب في حياته.

وكشف عمايري في لقاء رصدته منصة تريند أن أولى امرأة أحبها كانت معلمته في مرحلة الدراسة الابتدائية.

وقال الممثل السوري أنه شعر بمشاعر الحب الأولى تجاه معلمته في الصف السادس.

وأضاف أن مشاعره تجاهها كانت بريئة، مشيراً إلى أنها سيطرت بحبها على عقله وتصرفاته.

عمايري أكمل بأنه لم يكن يستطيع التفكير بشيء سواها، كما أنه لم يعد ينتبه أو يهتم لدروسه.

وتعبيراً عن مدى قوة حبه لها، قال الفنان السوري أنه لا يزال يتذكر رائحة عطرها حتى اليوم.

وأكمل بأنه لا يزال يبحث عن امرأة تشبه معلمته، مردفاً أن كل الفتيات التي أحبهن لم يكن يشبهنها.

الممثل السوري عبد المنعم وصف حبه لمعلمة الإبتدائي بـ “حب فطري لطفل أحب أيقونة بالنسبة له”.

أما عن الحب الحقيقي، فقال عمايري أنه كان في سن المراهقة، مشيراً إلى أنه كان خجولاً وخائفاً من الاعتراف به.

وعن ابنتيه، أكد عبد المنعم أنه يرى حب المراهقة في عيني ابنتيه، وأضاف أنه لن يقف عائقاً أمامه.

اقرأ أيضاً: سامر المصري يتحدث عن علاقته بالسوشيال ميديا ويسخر من بعض الفنانين!

وتابع الممثل السوري أنه لن يسمح لنفسه بحرمان ابنتيه من الحب الأول والذي وصفه بـ “البريء”.

ولفت إلى ضرورة أن يكون الشخص الذي سيرتبط بها مستقبلاً أن يهتم بها كثيراً، وأن يكون رومانسياً معها.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى