دراما وفن

محمد قنوع يبين دوافع عدم إنتاج ياسر العظمة جزءاً جديداً من مسلسل مرايا

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف الفنان السوري محمد قنوع عن دوافع ابتعاد الفنان السوري الشهير ياسر العظمة عن سلسلة مرايا، مؤكداً بأن الأخير قرر ذلك بنفسه.

وعبر لقاء مصور قال قنوع حسبما رصدت منصة تريند بأن العظمة كان يحاول تسليط الضوء على الأخطاء الموجودة في سورية.

وكان يقدم الفنان الكبير تلك الانتقادات عبر لوحات فنية ساخرة تحاكي الشارع السوري وهموم المواطن.

وأشار محمد قنوع: “الأستاذ ياسر كان دايما لسان الشارع السوري، كان ينتقد، بمرايا كان ينتقد من حبه للبلد مو كرمال يئذي، كان يوجه إصبعته على الغلط”.

وأضاف الفنان السوري: “الحكومة أحيانا تنتبه من خلاله” في إشارة منه إلى اتخاذ الحكومة في سورية أعمال ياسر العظمة على محمل الجد.

وبين قنوع في حديثه بأن العظمة ابتعد عن انتقاد الأخطاء، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

لافتاً: “بس بهاد الظرف اللي عم تمر فيه بلدنا، هو ارتقى أنه لا يصلح إجي بهاد الوقت، اللي عم نعاني هالمعاناة”.

وأردف الفنان السوري: “ولا أريد أن أعطي على الأشياء الخطأ، البلد مجروحة وعم تنزف، فإجي انا زيد عالوجع وجع”.

اقرأ أيضاً: فداء الكبرا توثق لحظات نجاتها من مــوت محقق!

ويأتي ذلك بعد مشاركته في مسلسل “السنونو” الذي عرض مؤخراً على قناة الإمارات العربية، لكنه لم يحظى على النجاح المطلوب.

الجدير بالذكر أن الفنان السوري محمد قنوع بدأ مسيرته الفنية مع الفنان السوري ياسر العظمة في سلسلة مرايا الشهيرة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى