دراما وفن

فراس إبراهيم يتضامن مع عباس النوري ويتحدث عن أمر عفى عليه الزمن ولم يعد يُرهب أحد!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

على ما يبدو بأن أزمة الفنان السوري عباس النوري فجرت غضب العديد من الفنانين، وعلى رأسهم الفنان السوري فراس إبراهيم.

حيث كتب الأخير منشوراً مطولاً عبر صفحته حسبما رصدت منصة تريند شدد من خلاله على وطنية وأهمية وقيمة عباس النوري.

وأوضح إبراهيم بأن النوري لم يكن يقصد التدخل في السياسة، بل من حقه كمواطن سوري إبداء رأيه بحرية مطلقة.

كما وتابع فراس إبراهيم بأنه الاختلاف في وجهات النظر لا تستدعي الهجوم والحقد ونسف كل ما قدمه الشخص لوطنه.

وأشار فراس إبراهيم بأنه لا يحق لأحد محاسبة عباس النوري لمجرد الاختلاف في وجهات النظر قائلاً: “ليس من حق أحد أن ينصبَ له حبل المشنقة”.

معتبراً بأن الاختلاف موجود في الشكل والطباع والسلوك والعلم والثقافة والذكاء، وأيضاً يكون الاختلاف في الرؤى ووجهات النظر.

كما ودعا إبراهيم متابعيه لتعلم فن الاختلاف الذي قال عنه: “أدعو الجميع إلى تعلّم هذا الفن وممارسته على أوسع نطاق لأنه عنوانٌ صريح وواضح لحضارة وتقدّم الشعوب”.

وأبدى إبراهيم استغرابه من الهجوم الكبير على عباس النوري، مطالباً الحكماء من المسؤولين كما وصفهم بوضع حد لذلك الهجوم.

كما أوضح بأنه من يخالف النوري في رأيه بأن يدعوه للنقاش وإظهار الحجج والبراهين التي تعتبر هي الأساس لحل الخلاف.

اقرأ أيضاً: محمد قنوع يعارض سلاف فواخرجي الرأي بفيلم “أصحاب ولا أعز”

مؤكداً في ختام حديثه: “التهـ.ـديد بالمحاكمة والسجن والإقصاء لمجرّد الاختلاف بالرأي ووجهات النظر فهذا أمرٌ عفى عليه الزمن ولم يعد يُرهب أحد”.

عدد من متابعين الفنان السوري فراس إبراهيم حذروه من الخوض مجدداً في هذه الأمور التي تمس المسؤولين خوفاً عليه.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى