دراما وفن

أيمن زيدان يدافع عن عباس النوري: “لكل منا الحق أن يكون حراً”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أعلن الفنان السوري أيمن زيدان وقوفه إلى جانب زميله عباس النوري، بعد ما تعرض له إثر تصريحاته الأخيرة.

وعبر زيدان عن استغرابه من الحملة والهجوم القوي الذي تعرض له النوري، لحديثه عن مواضيع سياسية.

وقال أيمن أن عباس النوري واحد من الفنانين الكبار و له الحق في الحديث عن قراءته السياسية لتاريخ وطنه

زيدان قال أن زملائه والجمهور لهم الحق في الاتفاق أو الاختلاف معه، لكن دون التشكيك بوطنيته.

كما ولفت إلى أن القوة في عباس النوري أنه تحدث من دمشق، ولم يكن خارجها ليتهم بالخيانة أو غيرها.

وأكمل: “فمن هذه الأرض الطيبة تحدث يوماً الماغوط وسعد الله ونوس وحنا مينه وممدوح عدوان وزكريا تامر وكثير من الأدباء الذين نفخر بهم”.

وأضاف: “على هذه الأرض اختلفت الأحزاب وتباينت آراء المثقفين والسياسيين في قراءة ماجري في تاريخ الوطن الحديث والمعاصر”.

أيمن زيدان: “لكل منا الحق أن يكون حراً”

وتابع زيدان بأن الظروف الاستثنائية والأوضاع الحالية في سوريا ليست مبرراً لمصادرة حق التعبير داخل الوطن.

واستدرك الممثل السوري أيمن زيدان: “أما آن لنا نحن السوريين ان نتقن ثقافة الحوار والاختلاف …؟”.

وأضاف: ” لا أعتقد أن سياسة التخوين والإقصاء وتكميم الأفواه باتت مجدية لانها بشكل أوبآخر لاتعبر عن منطق الحياة التي ننشدها”.

اقرأ أيضاً: أمل عرفة تؤكد وجود “دنيا أسعد سعيد وطرفة العبد” في الحقيقة!

كما وختم بالقول: ” لكل منا الحق أن يكون حراً تحت سقف الوطن والفنان عباس النوري لاريب انه كان وسيظل فناناً وطنياً بامتياز”.

وتلقى النوري دعماً كبيراً من الشعب السوري، ليتصدر هاشتاغ “متضامن مع عباس النوري” على مواقع التواصل.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى