دراما وفن

أحمد رافع يتخلى عن ملابسه الملونة في جنازة بسام الملا

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عاد الفنان السوري أحمد رافع لإثارة الجدل من خلال حضوره في مراسم عزاء المخرج الراحل بسام الملا.

رغم أن رافع تخلى عن ملابسه الملونة التي اعتاد الجمهور على ظهوره بها خلال حضوره جنازات زملائه.

حيث تحدث رافع عن دوره ومساهمته في إدخال جثة الملا من لبنان إلى سوريا، ليدفن فيها.

وقال: “عملت العمايل تا جبتو من زحلة، تواصلت مع الصليب الأحمر اللبناني والهلال الأحمر السوري”.

وأضاف أنهم وقفوا معه وقفة جبارة حتى تمكنوا من إحضار الملا من زحلة إلى دمشق.

وتابع أحمد رافع أنه قام بتسخير أناس على الحدود بين سوريا ولبنان، لتسهيل إجراءات الدخول.

ورغم اعترافه بأن ما قدمه لا يكافئ جزء قليلاً من أفضال الملا عليه، إلا أن رافع لم يسلم من الانتقادات.

حيث اتهم بمحاولة الظهور والتعالي بمعارفه، على حساب شخص قد وافته المنية.

وقال رافع أن بسام الملا يستحق أكثر من ذلك بكثير، واصفاً إياه بـ “الجوهرة الثمينة”.

ولفت إلى أن قدراته ومواهبه الكبيرة كمخرج، مضيفاً أنه كان ورقة رابحة في كل الأعمال التي قدمها.

وكان الممثل السوري قد أثار الجدل بظهوره بملابس ملونة في جنازة الفنانين صباح فخري وزهير رمضان.

اقرأ أيضاً: أصالة نصري تعلق على فيلم “أصحاب ولا أعز”

واعتبر رداً على الانتقادات التي طالته بسبب ملابسه، بأن الحزن يكون في القلب لا بلون الملابس.

وأضاف أحمد رافع أنه يحب ارتداء الملابس والموديلات المختلفة، لكونه من أوائل عارضي الأزياء بالمنطقة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى