دراما وفن

فراس إبراهيم يتراجع عن دعوة الشعب السوري للانتفاضة ويؤكد: حاولت أن أنقل نبض الناس!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أعلن الفنان السوري فراس إبراهيم اعتزاله الخوض في الحديث عن الأوجاع التي يعاني منها كغيره من أبناء الشعب السوري.

وذلك عبر منشور مطول كتبه إبراهيم حسبما رصدت منصة تريند أكد من خلاله بأنه سيتجنب انتقاد أي شخص من المسؤولين.

وقال الفنان السوري: “أعتقد أن المشكلة لاتكمن فيما أكتب أنا وغيري من الغيورين على هذا البلد وأهل هذا البلد”.

وأوضح إبراهيم: “لأن مانكتبه ونعبّر عنه هو لسان حال معظم الناس الذين لاحول لهم ولاقوة”.

وتابع فراس إبراهيم منتقداً بعض الصفحات والمواقع الفنية التي تحرف بعض كتاباته على مواقع التواصل الاجتماعي, حسب تعبيره.

كما أضاف: “أفكّر في التوقّف منذ اليوم عن الكتابة حول أيّ شأن عام” وذلك بعد أن دعا المواطنين للانتفاضة على المسؤولين.

فراس إبراهيم: حاولتُ أن أنقل نبض الناس

وأردفت إبراهيم: “لم أكتب يوماً لأصبح بطلاً ليَقيني أن البطولة في هذه الأيام هي في الصمت والتحمّل والعضّ على الجروح”.

وأعتبر الفنان السوري أن عمل البطولي: “ليس في المجاهرة والمكاشفة والاعتراض”.

مبرراً دوافع منشوراته السابقة: “كل مافي الأمر أنني حاولتُ أن أنقل نبض الناس قبل أن يتوقّف نبضهم الذي يخفت أمام عيني وسمعي يوماً بعد يوم”.

وختم فراس إبراهيم حديثه: “على كل حال إلى اللقاء في منشورات عادية لاطعم لها ولارائحة، منشورات لاتصلح للنسخ ولا للصق ولا للجدال”.

اقرأ أيضاً: علا باشا تعلن طلاقها وتوجه نصيحة لكل فتاة مقبلة على الزواج

كما وعد فراس إبراهيم أيضاً متابعيه بأن منشوراته المقبلة على صفحاته: “لا تصلح إلاّ للرمي في سلّة المهملات”.

عدد من المتابعين تفاعلوا مع مع الممثل السوري مؤكدين بأنهم حذروه من كتاباته التي قد تودي به إلى “بيت خالته”.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى