دراما وفن

أيمن زيدان يودع 2021 بحزن

كشف الفنان السوري أيمن زيدان عن مشاعره في آخر أيام عام 2021، مودعه بكلمات الحزن واليأس التي طغت على منشوره.

وعبر منشور مطول كتبه زيدان حسبما رصدت منصة تريند قال فيها بأنه فقد الأمل بعد أن تجاوز السادسة والستون من عمره.

وقال الفنان السوري: “ساعات قليلة ويعلن العام الجديد عن حضوره الذي بت واثقاً انه سيكون ثقيلاً”.

وأضاف أيمن زيدان: “ست وستون عاماً غادرتني وفي حقيبتها حكايات من الخيبة والبهجة”.

وتابع بأن رحيل الأحباء والمقربين من ابنه نوار وحتى والده وزملائه في الوسط الفني زادت من حزنه مع مرور الأيام.

وأردف النجم السوري: “لم يعد يعنيني ان يدق خريف العمر بوابة المتبقي من حياتي”.

وقال أيمن زيدان: “فأنا أعرف ماسيحمله لي ..خيانات جسد وشذرات من وهم أمل والكثير الكثير من الهزائم”.

وأكد بأنه بات يشعر بالثقل وهو في هذا العمر الذي خطف منه أغلى وأثمن ما كلن يملكه في هذه الحياة.

وقال: “أصرخ بأعلى صوتي أيها العمر انا لاأهابك لأنني مؤمن أن الأرواح لا تشيخ …لكنني سرعان ماترجلت عن صهوة الأمل”.

كما كشف عن أكثر أمانيه في العام الجديد بأن يبقى أيمن زيدان ولا يتغير بقوله: “أمنيتي اليتيمة أن أظل حيث انا وكما أنا ..وماأصعبها من أمنية”.

عدد كبير من محبين الفنان السوري أيمن زيدان أبدوا قلقهم عليه خوفاً من دخوله في حالة اكتئاب بعد قراءة كلماته التي طغت عليها تلك المشاعر.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى