دراما وفن

عابد فهد يعلّق على توقعات ميشال حايك لـ 2022

علق الفنان السوري عابد فهد على توقعات اللبناني ميشال حايك حول أحداث العام الجديد 2022.

وعبر فهد في منشور رصدته منصة تريند عن صدمته من هذه التوقعات والتي وصفت بـ الصادمة.

ورأى الممثل السوري أنه لم يكن داع لنشر مثل تلك التوقعات السيئة، للعام أجمع خلال عام 2022.

وفي تغريدة على تويتر كتب: “شي فظيع ولا خبر مفرح ولا شي مشرق. يأخي. بلاها هالاخبار”.

وكان حايك قد قال في توّقعاته قبل دخول العام الجديد: “خراب البرنامج الكوني واتساع الخرق”.

وتوقع حايك المزيد من الأوبئة والأمراض، ورأى أن العالم سيفشل في السيطرة عليها.

فقال: ” بدأت تأتي إلينا أجساماً صغيرة وغريبة على شكل فيروسات بأسماء كثيرة، وجميعها لا تتجانس مع طبيعتنا البشرية”.

وأضاف: “هذه الفيروسات ليست عابرة، بل ستكبر وتتطور والإنسان سيضطرّ للدخول في حرب دائمة منعاً لانتشارها”.

وتابع بأنها ستتحول إلى أشباح مرعبة، مشيراً إلى أنه ستفشل محاولات السيطرة عليها.

ومن توقعاته أيضاً: “وفي انتظارنا حروب ومعارك من أنواع مبهمة سيورّدها النظام الكوني”.

وختم: “دواء هذه الفيروسات والمظاهر الغريبة فسيكون في مكانين: الأول في المختبرات العلمية والثاني في العقل الباطني”.

وتوافق عدد كبير من المعلقين مع الفنان عابد فهد، معربين عن استيائهم من إعطاء هذا الحجم لتلك التوقعات.

وأكدوا على أنها غير مقبولة بالنسبة لهم، امتثالاً للتشريعات السماوية.

وحذر الكثيرون من خطورة الاستماع لها وتصديقها، لأنها توقع في الشرك بالله.

زر الذهاب إلى الأعلى