دراما وفن

سلاف فواخرجي تدافع عن قبلة عبد المنعم عمايري وكندة حنا

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

دافعت الفنانة السورية سلاف فواخرجي عن المشاهد الجريئة التي باتت تتزايد في الدراما السورية.

ورفضت الانتقادات التي طالت الفنانين كندة حنا وعبدالمنعم عمايري بعد قبلتهما في فيلم “الإفطار الأخير”.

وقالت أن عبدالمنعم وكندة، نجوم مهمين وكذلك المخرج عبداللطيف عبدالمجيد من أهم المخرجين السوريين.

وأكدت على ثقتها بهم، وأنهم وضعوا القبلة الحميمية في مكانها المناسب ولم تكن مجانية أو فارغة.

وقالت: “أكيد لما عملو الفيلم بيعرفوا تماماً شو عبيعملو وأكيد هنن ما غلطو هذا شغلنا وعملنا”.

وأضافت الفنانة سلاف: “أكيد هي اللحظة لو ما بتحتم هالإحساس ما كان صار.. أكيد ما في غلط”.

وعلقت الفنانة السورية بأنها تؤيد الجرأة بشكل دائم، قائلة: “بالطبع نحن بحاجة دائماً للجرأة الفكرية”.

وأضافت: “نحن بحاجة لأعمال نحاول نغير لأنو مو مهمتنا نوجد حلول.. بس لازم نحاول نغير”.

وأكملت: “لازم نورجي ونححل ونضوي.. الفن قادر يغير.. لازم يكون في جرأة فكرية مشان نكسر حجر العقول”.

وسبق أن قالت سلاف فواخرجي أن كافة الفنون تتغير من الغناء إلى الموسيقى وادختى التمثيل.

ورات أن التغير يصب في مصلحة الفن الذي يواكب الحداثة والتقدم، وإنها ليست ضد أي فكرة تخدم العمل.

اقرأ أيضاً: وفاة محمد الشماط والحزن يخيم على الوسط الفني

وسبق أن تعرضت لموقف مشابه، غثر مشاهدها الجريئة مع الفنان مهيار خضور في مسلسل “شارع شيكاغو”.

وقبل أيام، أعلنت سلاف فواخرجي عن تعرضها لحادث أثناء التصوير أفقدها البصر لعدة ساعات.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى