دراما وفن

صباح السالم تعود وجهاً إلى وجه مع الجمهور

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

تستعد الفنانة السورية صباح السالم للوقوف أمام الجمهور مجدداً، بعد غياب دام أكثر من 17 عاماً.

وستطل السالم حسبما رصدت منصة تريند، من خلال “حكاية من بلدي”، على مسرح القباني.

حيث أعلنت مديرية المسارح والموسيقا أن العمل سبصر النور في الـ 28 كانون الأول الجاري.

ويروي “حكاية من بلدي” حكاية شعبيى لمواطن سوري بسيط، وهو من تأليف جوان جان وإخراج سهيل عقلة.

يتعرض ذلك المواطن لمجموعة من الأحداث والمشاكل على مدى مرحلة زمنية طويلة.

تدور أحداث العمل بين حقبتين زمنين الأيام الحكم العثماني والثانية هي السنوات العشر الأخيرة.

يشارك في العمل عدد من الفنانين منهم زهير البقاعي، تاج الدين ضيف الله، بسام دكاك، أنس الحاج، مؤيد الملا، وغيرهم.

قصة صباح السالم

وكانت السالم قد سجنت منذ سنوات طويلة، بتمهة تعـ.ـاطي والاتجار بمواد مخـ.ـدرة، وفق تصريحاتها.

وعادت قبل أشهر إلى التمثيل لتطل على جمهورها من خلال برنامج “حكم العدالة” الإذاعي.

وأعربت صباح عن فرحتها وسعادتها الكبيرة، معتبرة أن عودتها عبر حكم العدالة “حميدة وجيدة”.

وستطل عللى جمهورها بعد الغياب بأكثر من قصة وبحلقات مختلفة، وشخصيات جديدة ومتنوعة.

ورأت أن انطلاقتها الجديدة تشكل تمهيدًا من إجل عودتها بشخصيات وأدوار مختلفة عبر التلفزيون.

اقرأ أيضاً: نزار أبو حجر يؤكد بأنه ملتزم دينياً ويبيّن دوافع دخوله عالم التمثيل

وحول شعورها مع أول لحظات عملها بعد زمن طويل، أوضحت أنها لم تشعر بأن شيئًا غريبًا يحدث.

وقالت صباح السالم أنها شعرت بأنها لم تنقطع أبداً عن العمل، مشيدة بطريقة تعامل زملائها الفنانين معها.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى