دراما وفن

شكران مرتجى تتحدث عن الحال الذي وصل إليه معظم أبناء الشعب السوري

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أكدت الفنانة السورية شكران مرتجى بأن قرار عدم الإنجاب كان برغبتها، وذلك بسبب الحال الذي وصل إليه معظم أبناء الشعب السوري.

مشيرة في منشورها الذي كتبته عبر الفيسبوك بأن كلامها سيلامس عدد كبير من الأهالي الذين مازالوا موجودين في سورية.

وقالت مرتجى حسبما رصدت منصة تريند: “لم أنجب طفلي ليعود كل ليلة لبيت بارد في الغربه وبيتنا هنا رغم كل الصعاب عود ثقاب يجعله دافئاً”.

وتابعت الفنانة السورية “لم أنجب طفلي لأراه يكبر بعيداً عني وأنا التي رسمت مراحل عمره في قلبي قبل أن أراه”.

وأردفت شكران مرتجى “لم أنجب طفلي لأحضنه خلف شاشات وصفحات مواقع التواصل الإجتماعي وأنا التي لم أرضى قطع ذلك الحبل السري في ليلة عسيرة المخاض”.

لافتة بأن معظم تلك الدوافع حرمتها من مشاعر الأمومة التي كانت تحلم بها قائلة: “لم أنجب طفلي لأرسل له عروسه إلى المنفى فأبكي فرحاً بكاءاً إلكترونياً فرضته الغربة الظالمه”.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن معظم الأهالي ينجبون أطفالهم لكي يفرحوا بهم كباراً وصغارا إلا في سورية يبكون حزناً وقهراً.

اقرأ أيضاً: بشار إسماعيل عن دمشق: “رائحة الموت تملأ المدينة”!

قائلة “لم أنجب طفلي لأخاف ويخاف كل يوم أن يفقدني ولايلقي عليي نظرة الوداع ويحيا يتيماً مرتين يُتم الموت ويُتمَ الفراق”.

وأكدت شكران مرتجى بأنها لو كانت اماً في هذه الظروف لكان أكثر أمانيها أن لا تكون أم قائلة “لو كنت أماً في هذه البلاد لتمنيت أن لا أكون”.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى