دراما وفن

نسرين الحكيم تبيّن دوافع عودتها للتمثيل وتؤكد بأنها مرتاحة جداً بعد الطلاق

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

بينت الفنانة السورية نسرين الحكيم الأسباب الحقيقة وراء قرار الاعتزال التي اتخذته في عام 2016.

وأوضحت الحكيم في حديث رصدته منصة تريند، أنها أحبت ذلك، وكانت بحاجة ماسة لفترة من الاستراحة.

وتابعت أن اتخذاها لذلك القرار تأخر كثيراً، مرجعة ذلك لكونها توقفت عن العمل منذ عام 2013.

أما عن تأخير إعلان قراراها، فأوضحت أن الجمهور لن يهتم لهذا الأمر بسبب الأوضاع التي كانوا يعيشونها.

وأرجعت الممثلة السورية أسباب تراجعها عن قرار الاعتزال، إلى الضغط العاطفي من قبل عائلتها وأصدقائها.

حيث تعود نسرين حكيم إلى الشاشة مجدداً، عبر الجزء الثالث من مسلسل “حارة القبة”.

ولفتت إلى أعجبت كثيراً بالنص ككل وبالشخصية الموكلة لها في المسلسل ورأت أنها مناسبة لها.

أما عن رأيها في مشاهد القبل، فكان الرد كالكثير من زملائها الفنانين والذين لم يروا في الأمر ما يدعوا لهذه الضجة.

وقالت أن زملائها لا يقدمون ما هو خارج عن “نطاق الإنسانية”، مستنكرة تجاهل المشاهدين لكل العمل مقابل مشهد.

وعن حياتها الشخصية، قالت أنها مرتاحة جداً بعد طلاقها من زوجها، قائلة أنها لم تكن تجربة سيئة بالنسبة لها.

اقرأ أيضاً: محمد خاوندي يُغضب الجمهور بتعليقه على قبلة “الإفطار الأخير”

وكشفت أنها لا تتزال تتواصل معه حتى الآن وبشكل مستمر، وقالت أنه “صديقها المقرب”، وفق تعبيرها.

ورأت أن قرار الزواج منه كان خاطئا منذ البداية لأنهما لم يفهما مشاعر بعضهما البعض بالشكل الصحيح.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى