دراما وفن

رنا جمول ترفض تقبيل أحد زملائها وتعلّق على قبلة “الإفطار الأخير”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

علق الفنانة السورية رنا جمول على كثرة المشاهد الجريئة في الدراما السورية.

كما وكشفت جمول في حديث رصدته منصة تريند، عن موقفها من تأدية مثل تلك المشاهد.

الممثلة السورية حمول أكدت أنها لا تتخيل نفسها وهي تمثل مشهد قبلة حميمية أو غيرها.

ورغم رفضها لتمثيل مشاهد حميمية، إلا أنها دافعت عن قبلة الفنانين عبد المنعم عمايري وكندا حنا.

وأشارت إلا أنها لا ترى مانعاً للقبلات في السينما، بما فيها قبلة حنا وعمايري في فيلم “الإفطار الأخير”.

وقالت أن تلك القبلة وظفت ضمن السياق الدرامي للأحداث.

وأضافت جمول أنها لا تتخيل نفسها في وضع وهي تقوم بتقبيل أحد زملائها الممثلين.

وتابعت بأن تربيتها وبيئتها تمنعها من ذلك، إضافة لرأي المجتمع وردات الفعل تجاه تلك المشاهد.

وسبق أن تعرضت جمول للانتقادات على إثر مشاهد وصفت بـ “الجرئية” في مسلسل “رسائل شفهية”.

إلا أن جمول ردت على تلك الإنتقادات بأنها لا ترى في مشاهدها ما يصل إلى حد الجرأة.

وقالت الممثلة السورية حينها أن أهلها أيضاً لم يعتبروا تلك المشاهد على أنها جرئية أو مخلة بالآداب.

وعاد السؤال حول رأي الفنانين ومواقفهم من تأدية مشاهد جريئة عقب مشهد كندا وعبد المنعم.

وسبق أن أثار مسلسل “شارع شيكاغو” الجدل بين المتابعين لما احتواه على مشاهد رومانسية كثيرة.

إذ أجمع المتابعون على أنها مخلة للآداب وغير مقبولة في المجتمع، إضافة لكونها لا تخدم الدراما السورية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى