دراما وفن

كندا حنا تدافع عن مشاهدها الجريئة في “الإفطار الأخير”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبرت الفنانة السورية كندا حنا عن استيائها من الجدل الذي أثير بعد مشاهدها الجريئة في فيلم “الإفطار الأخير”.

ووصفت كندا في حديث صحفي رصدته منصة تريند تلك الانتقادات التي طالتها بـ “الترهات”.

وأشارت الممثلة السورية، إلى أن شر بات معروفاً ومتوقعاً بعد كل مشهد جرييء من هذا النوع.

وأضافت، أن المنتقدون يستغلون موضوع العادات والتقاليد في المجتمع، من أجل تبرير هجومهم السلبي.

ورأت بأن: “معظمهم يقومون برؤية تلك القبلات من منظور جنسي، دون الالتفات إلى معانيها ودلائلها الأخرى”، وفق تعبيرها.

حيث قالت: “للأسف أصبحت هذه الترهات شراً لابد منه، ترفع في كل مرة بحجة العادات والتقاليد التي لايمتلك أحد تعريفاً واضحاً لها”.

وأكملت: “هل يمكن لأحد أن يخبرنا مثلاً لما القبلة لا تعني لهم إلا الجنس، هل عنت لهم يوماً الحب أو الطمأنينة حتى”.

كما وعبرت كندا حنا عن استغرابها من تعليق البعض على المشاهد المجتزئة من فيلم “الإفطار الأخير”.

تصريحات كندا لم تلق ترحيب العدد الأكبر من المتابعين، معتبرين أنها محاولة فاشلة لتبرير ذلك المشهد المسيء والغير مقبول.

وظهرت كندا حنا بشخصية رندة وهي تتبادل القبلات مع زوجها في فيلم “الإفطار الأخير” والتي يؤديه الفنان عبد المنعم عمايري.

وعادت العديد من الصفحات للترويج لشائعة مقتل كندا على يد زوجها، مستغلين لقطات وفاتها إثر قصف تعرص له المنزل في ذات الفيلم.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى