دراما وفن

سلاف فواخرجي تعلّق على مشاهد فيلم “الإفطار الأخير” الجريئة

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أكدت الفنانة السورية سلاف فواخرجي تأييدها للجرأة بمفهومها الفكري، مبينة رأيها بفيلم “الإفطار الأخير” الذي عرض العديد من المشاهد الجريئة.

وقالت فواخرجي بأنها مع مفهوم الجرأة الفكرية وتطور الفن بما يليق مع تقدم المجتمع والإنسان بعيداً عن الركود في مكان واحد.

وتابعت الفنانة السورية في لقاء مصور رصدته منصة تريند بأن كافة الفنون تتغير من الغناء إلى الموسيقى وادختى التمثيل.

وهذا التغير يصب في مصلحة الفن الذي يواكب الحداثة والتقدم، وإنها ليست ضد أي فكرة تخدم العمل الدرامي بل توافقها وبشدة.

وفي تعليقها على المشاهد التي أحدثت ضجة كبيرة بين المتابعين من فيلم “الإفطار الأخير” للفنانين عبد المنعم عمايري وكندا حنا.

أشادت سلاف فواخرجي بزملائها ومكانتهم الفنية الكبيرة واصفتها بالنجوم، كما أثنت على مخرج الفيلم عبد اللطيف.

وأكدت سلاف فواخرجي بأنهم قاموا بتصوير “الإفطار الأخير” وتأدية المشاهد الجريئة بما يتناسب مع الضرورة الدرامية، وهي تساندهم وبشدة.

الجدير بالذكر أن الفنانة السورية تعرضت مؤخراً إلى هجوم شبيه له بعد أن شاركت بمشاهد ساخنة في مسلسل “شارع شيكاغو”.

اقرأ أيضاً: باسم ياخور يرد على متابع وصفه بأنه “شخص مادي” (فيديو)

حيث ظهرت سلاف فواخرجي بمشهد حميمي مع الفنان السوري مهيار خضور بطل العمل وهم يتبادلان القبلات.

وانقسم الجمهور وعدد كبير من الفنانين حينها بين من أيّد تلك المشاهد الحميمية التي تخدم العمل وبين من انتقد جرأتها في الأعمال التلفزيونية.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى