دراما وفن

باسل حيدر يتحدث عن “مدعي الحزن” على وفاة زهير رمضان

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

وجه الفنان السوري باسل حيدر إنتقاداً لاذعاً لبعض زملائه الفنانين بعد رحيل زميله زهير رمضان، مؤكداً بأن البعض شارك في المسرحية.

وأكد حيدر في لقاء رصدته منصة تريند بأنه لم يلقي انتباهه إلى ما وصفه البعض بالمسرحية أمام المستشفى ليلة وفاة نقيب الفنانين.

لكنه أشار بأن هناك بعض الأشخاص من رأى فيها الكذب في حزنهم على رحيل رمضان، أو أن ضميرهم فاق من غيبوبته حسب تعبيره.

ووصف باسل حيدر استغرابه من حزن بعض زملائه على زهير رمضان على الرغم من خلافهم معه على قيد الحياة بـ “عهر الفكري”.

وتابع الفنان السوري بأن ذلك أشد من العهر الجسدي، كونهم كانوا يقومون بمحاربته وطعنه دون أي ردة فعل منه.

لافتاً بأن زهير رمضان كان “رجل” بكل ما تحمل الكلمة من معنى، مؤكداً بأنه لو كان غير ذلك لكانوا هؤلاء الأشخاص في السجن.

وتحدث باسل حيدر عن العلاقة التي كانت تربطه برمضان، مشيراً بأن زهير رمضان زميل وصديق مقرب منه على المستوى الشخصي والعائلة.

اقرأ أيضاً: هدى شعراوي تعلّق على فكرة زواجها مجدداً وترد على منتقدي غنائها مع دانا حلبي

واعتبر الممثل السوري رحيل نقيب الفنانين خسارة كبيرة لسورية وللوسط الفني، متمنياً بأن لا تحدث وفاته انقساماً في الوسط.

الجدير بالذكر أن نقيب الفنانين زهير رمضان رحل عن العالم عن عمر ناهز الـ 62 عام، بعد معاناة مع المرض الذي أصابه في الرئتين.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى