دراما وفن

وفاة زهير رمضان تحدث ضجة ومصادر تكشف الحقيقة

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

تداولت العديد من الصفحات والمواقع الفنية نبأ وفاة الفنان السوري ونقيب الفنانين زهير رمضان.

وأدعت تلك الصفحات وفاة رمضان عقب تعرضه لأزمة صحية قبل أيام نقل على إثرها إلى المستشفى.

بدورها، أكدت مصادر مقربة من رمضان لمنصة تريند زيف أنباء وفاة زهير رمضان غير صحيحة، مؤكدة أنه بصحة جيدة ويتماثل للشفاء.

وكانت نقابة الفنانين السوريين، قد أصدرت بياناً يوم أمس تحدثت فيه عن تطورات حالته الصحية.

وأوضح النقابة أن زهير رمضان يعاني من التهاب حاد في الرئة، وأنه يتلقى العلاج في المستشفى.

ودحضاً لشائعة وفاة زهير رمضان، أضافت النقابة أنه بدأ بتلقي جلسات المعالجة الفيزيائية للوصول إلى الشفاء التام بإذن الله.

كما نقلت شكر رمضان لكل من يريد الاطمئنان عنه، مشيرة إلى أنه لا يستطسع الكلام أو المراسلة بسبب وضعه الصحي.

إضافة لأن الأطباء منعوا زيارته لحين شفائه التام، حسبما جاء من بيان نقابة الفنانين.

وأثار غياب رمضان خلال الفترة الماضية الكثير من التساؤولات، خصوصاً بعد وفاة الفنان السوري “صباح فخري”.

حيث كان من اللافت غياب زهير رمضان وهو نقيب الفنانين، عن مراسم التشيع والعزاء بـالفنان الحلبي.

يذكر أن رمضان كان قد ظهر قبل عدة أسابيع بوضع أثار التساؤولات حول حالته الصحية.

حيث ظهر في كواليس عرض فيلم “قسّم”، بصوت منهك ومتعب، متحدثاً عن أحداث الفيلم الذي يتم عرضه في دمشق.

ليتفاجئ الجمهور بصوته المبحوح على غير المعتاد، متسائلين عن سبب ذلك وإن كانت إصابته خطيرة أما لا.

وأوضح الفنان السوري خلال لقائه بأنه مصاب بإلتهاب قصبات حادة في الرئتين من الجو الملوث بالتدخين والعطورات.

وأن ذلك تسبب بإصابته أيضاً بالربو التحسسي وقام بالتأثير على خامة صوته، مشيراً بأنه يتناول العلاج على أمل ان يتعافى قريباً.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى