دراما وفن

نتالي.. قصة أغنية “حسام تحسين بيك” التي خلّد بها قصة حبه

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

غنى الممثل السوري حسام تحسين بيك عدداً من الأغاني إلا أن أغنية “نتالي” كان لها وضع آخر.

إذ حول تحسين بيك قصة حب عاشها لأغنية حملت اسم حبيبته وأصبحت واحد من أشهر الأغاني العربية.

وفي تفاصيل القصة، أحب حسام شابة جورجية تدعى “نتالي”، وطلبها من أهلها فرفضوا تزويجها له.

عاش فترة من الحزن فألف ولحن أغنية حملت اسمها، كما أنه غناها بصوته وبثت عبر إذاعة دمشق.

ثم سمعت الحبيبة أغنية “نتالي” فهربت، وفاجئت حسام تحسين بيك “وفق أحد تصريحات” بقدومها إلى دمشق.

لتتكل قصة حبهما بالزواج، ويرزقا بـ “نادين وراكان”، اللذان دخلا الوسط الفني فيما بعد أسوة بوالدهما.

وصور فيديو كليب للأغنية والتي كانت الفنانة السورية نادين تحسين بيك ابنة حسام و نتالي “الموديل” فيه.

وقال الممثل السوري: “كنت موجوعًا حيها وكنت أخاف ألا تعجبها فأنا لم أكتبها بل قلتها بعد عودتي من المطار ارتجالاً”.

ومن كلماتها “نناتالي قطعت خبارا.. ما تشوفا عين.. قالولي بعيد سفارا.. قالوا بلادا زين يا مين ياخدني دارا.. تبوس منها الجبين..”

يذكر أن حسام تحسين بيك ألف ولحن العديد من الأغاني السورية الشهيرة، منها “نتالي”، “إنسان” و”لومك”، و”غزالة”.

ولد حسام تحسين بيك في مدينة دمشق، بــ 22 نيسان من عام 1941، من أصل شركسي.

برع في عدد من المواهب الفنية إلى جانب التمثيل والغناء، مثل التلحين وتدريب الرقصات وفنون شعبية عديدة.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى