مسلسلات

قصة مسلسل ليالي الصالحية (فيديو)

يعد مسلسل ليالي الصالحية من أكثر المسلسلات السورية انتشاراً على مستوى العالم العربي.

منصة تريند تخصر لكم في هذا المقال أبرز الخطوط والأحداث الدرامية لـ “ليالي الصالحية”.

تدور أحداث “ليالي الصالحية” حول الأمانة والصدق وصعوبة حملها، إلا من قبل أشخاص ورجال حقيقين.

تبدأ القصة من منزل المعلم عمر “عباس النوري” الذي يؤتمن على مبلغ مالي كبير من قبل أحد التجار من أصدقاء والده.

تدور الأحداث ليخرج ابن عمه “المخرز” من السجن ويحاول أخذ الأمانة بدفع وتحريض والدته “منى واصف”.

تتمكن والدة المخرز من دخول منزل المعلم عمر وأخذ العلامة الخاصة بالأمانة وهي عبارة عن “نصف زبيدة” زجاجية.

ويقوم باستبدالها بأخرى تشبهها، ليتملك بذلك النصف الآخر منها ويقوم بإرسال أحد الأشخاص لاسترداد الأمانة.

بعد فترة قصيرة وضمن احداث “ليالي الصالحية” يعود صاحب الأمانة الحقيقي ويبرز علامة الأمانة، ليكتشف المعلم عمر بأن المخرز قد احتال عليه.

تسوء حالة المعلم عمر ويضظر لبيع كل ما يملك من أجل رد الأمانة لصاحبها، ويصبح فقير الحال بعد أن كان أحد الأغنياء في الحارة.

يحاول عبد الحي ابن المخرز “وائل شرف” مراراً ثني والده عن التعامل مع عائلة عمه بهذه الطريقة ويبوء بالفشل بكل مرة.

إلا أن يأتي أبناء شخص قتله المخرز سابقاً فن أجل أخذ الثأر، فيتدخل عمر من أجل الدفاع عن بيت عمه ويعرض نفسه للخطر.

أجمل يوم وليلية في ليالي الصالحية

يذهب عبد الحي مسرعاً إلى الأرض الذي اشتراها والده من أموال ابن عمه ويخبره بما حصل.

يفاجئ المخرز ويعود إلى صوابه بعد أن اعتلاه المرض وسمع بقصة جديدة عن شهامة ابن عمه، فيقرر إعادة الأمانة له.

يرتب المخرز للصلح من ابن عمه مع كبار الحارة، ويلتقي به بوليمة كبيرة في “ليالي الصالحية”.

يعتذر المخرز من المعلم عمر ويقر بأخطائه أمام الجميع ويعده أمام الجميع بإعادة الحق والأموال له بمشهد جميل ومؤثر.

في هذه الأثناء تسير العديد من الخطوط الأخرى في منزل عمر وعلى رأسها عدم حمل زوجته “كاريس بشار”.

اقرأ أيضاً: قصة مسلسل الزير سالم وحرب البسوس (فيديو)

إضافة لذهاب شقيقه خالد “قيس الشيخ نجيب” إلى حرب “سفربرلك” ووصول أنباء مقتله.

تختم أحداث “ليالي الصالحية” بعودة خالد سالماً إلى منزله وأولاده، مع خبر حمل “سعدية” زوجة عمر بعد سنوات من الانتظار.

زر الذهاب إلى الأعلى