دراما وفن

ليلى سمور تعلّق على دخول شقيقتها فيلدا إلى دار المسنين

نفت الفنانة السورية ليلى سمور الأخبار المتداولة حول دخول شقيقتها الفنانة فيلدا سمور إلى دار المسنين، مطالبة الصحافة بتحري الحقائق.

وعلقت ليلى سمور على بعض الأخبار التي أكدت دخول شقيقتها إلى دار المسنين، بأنها أخبار كاذبة وعارية عن الصحة.

وأن فيلدا سمور تعيش في منزلها بين عائلتها وابنها، ولا يوجد هناك أي خلاف بينهما بل إنها تعيش حياة كريمة معهما.

وقالت ليلى سمور “كل ما يتردد غير صحيح، من فضلكم تأكدوا من صحة منشوراتكم قبل النشر.. ولا أرغب فى أن يسألني أى شخص عن الموضوع”.

وتابعت الفنانة السورية “شقيقتي بمنزلها معززة مكرمة وليس لها علاقة بدار المسنين لا من بعيد ولا من قريب، خبر كله غلط بغلط، لو سمحتوا نرتقي شوي بـ السوشيال ميديا وبـ أخبارنا”.

وأثارت فيلدا سمور ضجة كبيرة بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي بتصريحاتها حول نيتها إلى المكوث في دار المسنين خلال إحدى زياراتها.

اقرأ أيضاً: الراقصة “نورا جاك” تحدث ضجة كبيرة بتصريحاتها عن تعدد الأزواج (فيديو)

وبررت الفنانة السورية بأن الحياة والظروف المحيطة قد تسرق ابنها وهي في مراحل عمرية متقدمة، مؤكدة بأنه ليس تقصير منه.

إلا أن الخدمات التي رأتها في دار المسنين كانت كافية لأي شخص بأن يكون مستقراً في آخر حياته، بقولها “هون بتحكي مع يلي من عمرك والخدمات كلها موفرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى