دراما وفن

فراس إبراهيم يتحدث عن ظاهرة أصبحت في سوريا “أسهل من شرب الماء”

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

أبدى الفنان السوري فراس إبراهيم عن مدى انزعاجه من ازدياد عدد حالات الطلاق في سوريا مؤخراً، مشيراً بأنها باتت أسهل من شرب الماء.

وعبر منشور مطول رصدته منصة تريند قال إبراهيم من خلاله بأن معظم الأزواج باتوا ينفصلوا على أسباب تافهة.

قائلاً “الطلاق كان قرار صعب كتير على الرجل والمرأة، الآن أصبح أبسط من شرب الماء”.

وتابع: “إذا بيختلفو على تقشير البصل ممكن يتطلقو وتاني يوم كل واحد بيروح بيعيش حياته بالطول والعرض ولا على باله”.

واستنكر فراس إبراهيم الإنفصال الذي يعيشه الزوجان في منزل واحد، بعيداً عن بعضهما، مبدياً آسفه إلى الحال الذي وصلت إليه العائلات.

بقوله “الأسوأ من الطلاق هو قرار الإنفصال بدون طلاق يعني ممكن يضلو سنين عايشين ببيت واحد بس متل الأخوة”.

وأردف الممثل السوري “كل واحد فيهم بينام بغرفة منفصلة وبيقدر يعمل اللي بدو اياه بيطلع بيفوت بيسهر بيسافر بيصاحب ولاكأنه مرتبط، وهذا الوضع للأسف منتشر بكثرة هذه الأيام”.

وأعاد فراس إبراهيم ذلك لالة الأزمة الخانقة التي تمر بها سورية “يبدو أن الوضع العام خنق الناس لدرجة إن الواحد ماعاد تحمل يتقاسم غرفته او سريره ومخدته او الهوا اللي بيتنفسه مع حدا”.

مؤكداً بأن معظم اصدقائه وزملائه عاشوا تجربة الإنفصال “عن جد أنا ماعاد سألت أي صديق عن زوجته ولا أي صديقة عن زوجها مشان ما إسمع خبر انهم انفصلو”.

اقرأ أيضاً: مايا دياب تطل على متابعيها بتغيّر كبير في ملامحها والجمهور يعلّق “هي مو مايا” (فيديو)

خاتماً منشوره بطريقة طريفة “برأيي هذه الظاهرة مؤسفة ومحزنة ومؤلمة ومحبطة ولاينافسها ويتفوق عليها في التأثير السلبي والمدمّر على المجتمع إلاّ قطع الكهربا”.

ولاقى منشور فراس إبراهيم تأييداً كبيراً بين المتابعين، وكانت غالبية التعليقات تحث على التحمل والصبر.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى