دراما وفن

بشار إسماعيل يصرّح بشأن الأوضاع في سوريا: يلّي كنت خايف منه صار!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبر الفنان السوري بشار إسماعيل عن مدى حزنه وألـ.ـمه من الواقع المـ.ـؤلم الذي يعيشه، مؤكداً بأنه فقد أجمل لحظات العمر والذكريات.

وكتب إسماعيل في منشوره عبر الفيسبوك حسبما رصدت منصة تريند بأنه كان دائماً يشعر بالخـ.ـوف دائماً، إلا أنه يعيش الواقع بمرارة وألـ.ـم.

وأنه وجد نفسه بلا ذكريات بعد هذا العمر في سورية، خاصة في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية المـ.ـزرية في البلاد.

وقال بشار إسماعيل في حديثه “يلي كنت خـ.ـايف منه صار .. اليوم وفجأة فقدت كل الذكريات الجميلة من الطفولة وإلى هذه اللحظة وأنا الآن بلا ذكريات”.

وتابع الفنان السوري “أعيش على واقع مـ.ـؤلم لا أحد يدري متى سينتهي” في إشارة منه إلى اللحظات العصيبة التي يعـ.ـاني منها معظم الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: بديلة سلافة معمار في “حارة القبة” حديث الجمهور واسمها غير متوقع!

كما وصف بشار إسماعيل الوضع في سوريا بالجحيم “اعتقد أنه الصورة الحقيقية للجحيم وليس هناك جحيم آخر طبعا لا أتكلم فقط عن نفسي بل عن الأغلبية الساحقة من الناس الطيبين.. مؤلم اسماعيل”.

وتفاعل معه عدد كبير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين حقيقة كلامه، على أمل أن ينتهي بهم المطاف إلى فسحة أمل تنقذهم.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى