دراما وفن

موضة عدم الاستحمام تنتشر بين الفنانين وعلى رأسهم جوليا روبرتس وبراد بيت!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

كشف عدد من نجوم هوليود، شيئاً غريباً من حياتهم الخاصة حول امتناعهم عن الاستحمام.

مؤكدين أنهم لا يستحمون إلا نادرا رغم أن الأوساخ ظهرت على أجسادهم بوضوح.

الممثل الأمريكي أشتون كوتشر وزوجته النجمة ميلا كونيس، أكدا أنهما لا يستحمان إلا نادرا.

لافتين إلى أن أطفالهما (الستة) لا يستحمون أيضا إلا إذا ظهر الوسخ على أجسادهم بوضوح.

وفي تصريح مشابه قال النجم الهوليودي براد بيت إنه من الرافضين لأخذ الاستحمام يومياً.

وفضل النجم الهولودي استخدام فوطة مبللة يمررها على جسمه لتنظيفه, وفق تصريحاته.

وتحول عدم الاستحمام بين الفنانين إلى “موضة”, وفق ما ذكر موقع “دويتشه فيله”.

ويدافع عن هذه “الموضة” الكثير مثل الممثل الإنجليزي روبرت باتينسون بطل سلسلة “أفلام الشفق”.

والزوجان داكس شيبارد وكيرستين بيل، اللذان تحدثا عن ذلك بكل صراحة في برنامج “The View” التلفزيوني الأمريكي.

وأكدا أنهما وبعدما “كانا يواظبان على استحمام أطفالهما كل يوم. لم يعد لديهما الرغبة في ذلك، لأنهما لم يعد يجدا نفعا في الحمام اليومي”.

وقال كريستين بيل “أعتقد أن على الإنسان الانتظار إلى أن يبدأ الجسم في إفراز روائحه”.

وتابع: “فهذا إشارة بيولوجية وورقة إنذار طبيعية يرسلها الجسم للتعبير عن حاجته للنظافة”.

اقرأ أيضاً: باسل خياط وزوجته يتصدران محركات البحث بإطلالتهما الأخيرة (صور)

هذه التصريحات التي تحولت إلى “ترنيد” في الفترة الأخيرة، والتي رغم أنها بالنسبة لهؤلاء تحديدا يبدو الأمر “ترفا”.

ويرى هؤلاء النجوم أن الاستحمام باستمرار ضار بالصحة، وإن كان غير ضارٍّ، فهو ليس ضرورياً.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى