دراما وفن

الليث حجو يعبر عن آسفه من الحال الذي وصل إليه الشعب السوري!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

عبّر المخرج السوري الليث حجو عن آسفه من الحال الذي وصل إليه الشعب السوري في ظل السنوات الأخيرة، مؤكداً بأنه أمر محزن للغاية.

وكتب حجو عبر الفيسبوك حسبما رصدت دراما تريند منشوراً مطول، ذكر من خلاله نا حدث معه في أزقة دمشق خلال تصويره مسلسل “سنوات الحب والرحيل”.

وأشار المخرج السوري إلى اختلاف الأحلام بين الماضي والحاضر عند الشعب السوري الذي كان مفعم بالحيوية والنشاط والأمل.

قائلاً “على الرغم من مدة التصوير القصيرة في دمشق التي لم تتجاوز تسعة أيام، إلّا أنها أعادت إلي الشعور بأهمية المكان كشريك حقيقي في صناعة العمل”.

وتابع الليث حجو “دمشق بشوارعها وبيوتها تشكّل مواقع تصوير جاهزة ما زالت إلى يومنا هذا لا تحتاج إلى أية إضافات”.

واستذكر أعماله “في رحلتنا القصيرة مررنا بمواقع تصوير أعمال عدة سابقة (أهل الغرام، الانتظار، بقعة ضوء وغيرها) بالنسبة لي لم تكن علامات الشيخوخة التي ارتسمت على ملامح هذه المواقع هي المتغير الوحيد”.

مشيراً “ولكن ما تغيّر أيضاً هو أسئلةُ المارة في الشوارع حيث تبدّلت من (ما بدكم بطل للمسلسل؟!) أو (ما ناقصكم نجمة) لتصبح (فيني اشحن الموبايل عندكم عالمولدة؟”.

وأضاف الليث حجو متحدثاً عن تساؤلات المارة “بدل ما تصوروا هالمسلسلات وزعولنا خبز)، لتثقلك علامات الدهشة على وجوه الناس عند رؤيتهم لزجاجات الماء”، متسائلاً: “هل يعقل أن تعطش دمشق؟!”.

اقرأ أيضاً: رشا شربتجي تتحدث عن علاقتها بزوجها وتبيّن مفاتيح التعامل مع الرجال (فيديو)

وختم المخرج السوري حديثه “الأحلام ايضاً تبدّلت مع الزمن.. هل ستنهض هذه المدينة وترفع عنها وعنَّا كل ملامح الشيخوخة والتعب”.

على أمل منه بأن تتبدل أحوال الشعب السوري بقوله “كم أتمنى، كم أتمنى أن أعودَ لمواقع التصوير فأرى الناس يزينونها بأحلامهم بأن يصبحوا أبطالاً ونجوماً”.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى