دراما وفن

ميادة الحناوي تؤكد بأنها محظوظة وتبين الفرق بين الأغاني الحديثة وأغاني الزمن الجميل!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

وصفت الفنانة السورية ميادة الحناوي نفسها بـ “المحظوظة”، خلال مسيرتها الفنية لكونها تعاونت مع ملحنين عملاقة وشعراء كبار.

وعن أسباب نجاحها وتألقها خلال مسيرتها الفنية، أكدت على أن الموهبة أساس كل شيء.

ورأت خلال لقاء رصدته منصة تريند أنها استطاعت إنشاء مدرسة خاصة بها بعنوان “ميادة الحناوي”، بالاتراك مع كبار ملحني العالم العربي.

وعن أغنية “أنا بعشقك”، قالت الحناوي أنها أصبحت من الأولويات في أي حفلة تقوم به.

ولفتت إلى ارتباط اسمها وشهرتها الكبيرة عبر هذه الأغنية الرومانسية لتصفها بأنها “نشيد الحب”.

الحناوي أكدت على تقديرها لحب الجمهور لها ولصوتها وكلمات أغانيها المنتقاة بعناية.

وعن رأيها بالأغاني الجديدة، قالت أنها جميلة إلا أنها لا تشبه أغاني الزمن الجميل.

وقالت أن الأغنية القديمة تتميز بالأصالة والرونق العريق على مر السنوات، بالإضافة لكل الكّتاب والملحنين في ذلك الوقت.

وكانت قد أوضحت أن غيابها كان بإرادتها لعدة أسباب، مشيرة بأن إشاعة مرضها أثرت عليها بشكل سلبي.

وقالت الحناوي أن الأحداث التي مرت بها البلاد كانت السبب الرئيسي في ابتعادها عن الساحة الفنية.

وأن هناك ظروف عائلية منها وفاة شقيقها التي أثرت عليها وجعلها تبتعد شيء فشيء، وصولاً إلى إنتشار وباء كورونا.

اقرأ أيضاً: عابد فهد يثـ.ـير قلق الجمهور بنحافته المفرطة ويعلّق على الأمر!

وتمنت ميادة الحناوي بأن ينتهي هذا الوباء الذي أثر يشكل سلبي على الناس من الناحية الاقتصادية والمعيشية.

كما أعربت عن حزنها واسفها الشديد من الشائعات التي خرجت عليها مؤخراً بأنها مصابة بمرض خطير.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى