منوعات

ربى الجمال .. 10 معلومات عن المطربة المزاجية التي تخلّى أهلها عنها (فيديو)

ربى الجمال، مطربة سورية، تنحدر من مدينة حلب، لعائلة مسيحية، كانت تعارض بشدّة دخول ابنتهم مجال الفن.

بدأت مشوارها في الترتيل داخل الكنائس، وأحبّت الغناء بشغف، ومعروف عنها عصبيتها ومزاجيتها في أثناء صعودها المسرح.

توفيـ.ـت والدة ربى الجمال في عامها الأول، وانتقلت في شبابها إلى الأردن وعاشت هناك في دير للراهبات.

ثم بدأت تغني مع الكورال في الكنيسة ومن هنا تعلمت الغناء الأوبرالي الغربي، قبل أن تعود إلى سوريا عام 1979.

أهم 10 معلومات رصدتها منصة تريند عن المطربة الراحلة ربى الجمال:

1 – اسمها الحقيقي، زوفيناز خجادور قره بتيان، وهي من مواليد حلب عام 1966، ولديها ولد اسمه رامي. وقد بدأت مشوارها الفني رسميّاً عام 1982.

2 – أُعجب الجميع بصوتها حين بدأت الغناء، لكنّ رغبة والدها بدراسة الطب دفعها للسفر إلى فرنسا، وهناك بدأت تدرس طب الأطفال، لكنّها مساءً كانت تغني في أحد الفنادق بباريس.

3 – تم ترشيحها في بداية مشوارها الفني، للمشاركة في حفل تكريم لواحدة من أشهر مغنيات الأوبرا، وحققت آنذاك الفوز على أكثر من 30 مطربة أجنبية وحصلت على لقب أجمل قرار سوبرانو.

4 – في التسعينيات عادت مجدداً إلى سوريا وبدأت بالغناء، وكانت محطّ أنظار المسارح السورية والعربية.

5 – كانت ربى الجمال تتعـ.ـاطى المهدّئات، بسبب انفصالها عن زوجها، الأمر الذي جعلها مزاجية بشكل كبير، حيث كانت تعتذر بشكل متكرر عن حضور الحفلات، بسبب مزاجيتها المفرطة.

6 –  قال عنها الملحن سهيل عرفة: إنها نزقة ولا تلتزم بمواعيد التسجيل، سبب ذلك إلى إدمـ.ـانها المهدئات.

7 – لم تظهر ربى الجمال في أي مقابلة تلفزيونية أو صحفية أبداً، رغم إلحاح عشرات وسائل الإعلام ومئات الصحف على استضافتها لكنها كانت في كلّ مرة ترفض الظهور.

8 – في آخر حفل فني لها، عادت ربى الجمال إلى غرفتها في الفندق بدمشق، وهي في حالة عصبية شديدة، تمّ على إثرها نقلها إلى المستشفى.

ولاحقاً أصـ.ـيبت بجـ.ـلطة دماغـ.ـية، لكنّ تكاليف المستشفى الباهظة وتخلي نقابة الفنانين عنها، تسبب بنقلها إلى مستشفى أقل جودة، إلى أنّ فـ.ـارقت الحياة.

9 – كانت علاقتها متوترة جدّاً مع أهلها، ورفضوا زيارتها في المستشفى، وظلّ ابنها وحده معها، كما أنّ عصبـ.ـيتها الزائدة ومزاجيتها جعل الأصدقاء ينفضون من حولها حتى بعد وفـ.ـاتها.

10 – لحظة وفـ.ـاتها، في عام 2005 أخبر ابنها رامي شقيقها، فرفضت حضور الجـ.ـنازة التي اقتصرت على عدد قليل جدّاً، وتمّ تدوين اسمها الحقيقي زوفيناز خجادور قره بتيان، على ورقة النعـ.ـوة.

اقرأ أيضاً: ياسمين عبد العزيز .. 10 معلومات عن الممثلة المصرية بدأت مشورها الفني بالإعلانات (فيديو)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى