دراما وفن

أيمن زيدان يستذكر ابنه نوّار بعد مرور عشرة أعوام على رحيله!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

مازال الفنان السوري أيمن زيدان يعيش حزنه الذي لم يفارقه منذ رحيل إبنه الصغير نوار قبل عشرة أعوام بكلمات مـ.ؤثرة.

وكتب زيدان عبر منشور مطول رصدته دراما تريند عن مدى حزنه الذي يعيشه منذ 10 أعوام على فراق إبنه نوار الذي خطـ.فه المـ.وت وهو في يرعان الشباب.

قائلاً “ها هي كلماتي المغمسة بـ.وجع الدنيا أكررها بعد مضي 10سنوات على رحيل نوار، أقحوانة عمري التي عصفت بها ريح المـ.وت العاتية”.

وتابع أيمن زيدان بقوله “لا زلت اذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته المـ.وجعة نحوك، ولا زلت اذكر وأنا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش”.

مضيفاً “تركتني وحيدا أعانق عبقك وألمـ.لم تفاصيلك لأخبئها في ثنايا روحي المتعبة. وداعا يا مهجة القلب، خطـ.فك المـ.وت لكنه ظل متربصا بنا، كم افتقدك”.

ويعيش الفنان السوري حالة من الحزن واليأس والكآبة منذ أن فارق إبنه نوار ابن 18 عام بعد إصـ.ابته بمـ.رض سرطان الرئة.

اقرأ أيضاً: أمانة والي ترد على منتقـ.ـدي الكندوش وتبيّن رأيها بأداء ابنها سليمان رزق!

وعلى الرغم من مطالبات عدد كبير من زملائه الفنانين للتوقف عن حالة الحزن التي دخل بها إلا أنها باتت مرسومة على وجهه ولي كلماته.

أما على الصعيد الفني يشارك أيمن زيدان في مسلسل الكندوش بشخصية عزمي بيك بعد غياب أربعة أعوام عن الساحة الفنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى