دراما وفن

زهير عبد الكريم يتحدث عن تجاوز الفنانين للخطوط الحمراء وعمله في العقارات!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

كشف الفنان السوري زهير عبد الكريم عن بعض من تفاصيل حياته الشخصية، ورأيه المهني في الدراما السورية والذي يحدث فيها مؤخراً.

وقال عبد الكريم في لقاء رصدته “دراما تريند” بأنه شخص حسّاس إلى درجة عالية جداً، وكثير البكاء.

وتابع بأنه يتأثر في أي موقف إنساني أو حتى سماعه للاغاني الحزينة، وهذا ما يجعله يبكي بينه وبين نفسه وربه وفق تعبيره.

وأضاف زهير عبد الكريم بأنه بات يعمل في العقارات مع زملائه المقاولين، ويقوم بمساعدة شقيقه في المكتب الذي يمتلكه بعيداً عن الفن.

مشيراً بأن الدراما السورية تمر في أسوأ احوالها على المستوى العالمي وليس العربي فهي في انحدار واضح بعد سيطرة مواقع التواصل على الناس.

مؤكداً بأن أكثر ما يستفزه هو وجود فنانين لديهم الموهبة في العلاقات العامة وليس في التمثيل، الأمر الذي يجعل المشاهد يراه بأم عينه.

كما أوضح بأن معظم الفنانين والفنانات باتوا يتجاوزا الخطوط الحمراء من أجل حاجتهم للمال.

اقرأ أيضاً: عبد المنعم عمايري يتحدث عن عمله القادم بعد قيد مجهول!

أما عن أمنياته قال زهير عبد الكريم بأنه يتمنى أن يعم الأمن والأمان والاستقرار والشفاء في كافة أنحاء سورية.

كما تمنى الشفاء لابنه “مجد” دون أن يذكر ما هو مرضه، خاتماً حديثه بطرافة بأن لديه أمنية ثالثة لملذاته الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى