دراما وفن

عبد الفتاح المزين يتخذ قـ.راراً محـ.زناً ويؤكد بأن الدراما السورية مخيبة للآمال!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

أبدى الفنان السوري عبد الفتاح المزين رأيه في الدراما السورية مراراً وتكراراً مؤخراً، خاصة في السنوات العشر الأخيرة.

وقال المزين في حوار رصدته دراما تريند بأن وضع الدراما السورية غير مبشر في الوقت الحالي ومخيّب للآمال.

معلناً اتخاذه قرار مغادرة البلاد والهجرة من سورية في ظل الأوضاع المـ.أساوية التي انحظرت لها الدراما السورية وليس بسبب الأوضاع المعيشية.

كما نفى عبد الفتاح المزين نيته عن اعتزال الفن أو الابتعاد عنه، لعدم قدرته على ذلك كونه يجري في د,مه وفق تعبيره.

وأشار أنه في حال وجد عملاً فنياً كاملاً ونص جيد ومتماسك فإنه لن يتوانى عن المشاركة به في حال عرض عليه.

أما عن مشاركته في الأعمال الشامية عبر مسلسل الكندوش، والتي طالما أعرب عن آسفه من هذه الأعمال التي تشوه تاريخ سورية.

قال عبد الفتاح المزين بأن نص الكندوش الذي قرأه منذ خمس سنوات تقريباً، هو الأقرب لتاريخ سورية الذي سمعه من أجداده.

اقرأ أيضاً: وائل رمضان يصف طارق مرعشلي بالنسونجي على الهواء والأخير يرد!

وأن معظم الأحداث التي قرأها هي حقيقية وقريبة من الواقع، متمنياً أن ينال إعجاب الجمهور بشخصية”سلطان” صديق الفنان السوري أيمن زيدان “عزمي بيك”.

كما أن مشاركته في مسلسل “في وضح النهار” مع المخرج السوري سيف الدين سبيعي قال عبد الفتاح المزين لأن القصة والحكاية جديدة ولم يشاهد مثلها من قبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى